• الخميس 10 شعبان 1439هـ - 26 أبريل 2018م

عريضة تونسية لتسريع قانون يجرّم التطبيع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

تونس (د ب أ)

وقع برلمانيون تونسيون أمس، مطلباً عاجلاً للنظر في مشروع قانون يجرم التطبيع مع إسرائيل، وذلك بعد أيام من إعلان الولايات المتحدة، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأفاد النائب في البرلمان وأمين عام حزب «حركة الشعب» المعارض زهير المغزاوي لوكالة الأنباء الألمانية أمس بأن مئة نائب من أغلب الكتل البرلمانية وقعوا على عريضة للمطالبة بتسريع النظر في مشروع قانون يجرم التطبيع مع إسرائيل. كان مشروع القانون قد طرح لأول مرة لدى مكتب البرلمان عام 2015 وأثار نقاشات واسعة، لكنه لم يطرح للمداولات في مجلس البرلمان.

وقال القيادي بالحزب الذي يعد أحد أبرز مؤيدي مشروع القانون، إنه «تم إيداع العريضة امس بمكتب البرلمان، وسنضغط من أجل جدولة مواعيد في أقرب الآجال لمناقشته». وبعد الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل، أصبح مشروع القانون يحظى بدعم علني واسع من أحزاب في المعارضة والحكم أيضاً بجانب الاتحاد العام التونسي للشغل، أكبر المنظمات الوطنية في تونس. ورفعت عدة لافتات خلال المسيرات الحاشدة التي شهدتها عدة مدن تونسية، تنديداً بقرار ترامب، تؤيد قانون تجريم التطبيع مع إسرائيل التي لا تربطها علاقات دبلوماسية رسمية مع تونس.