• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أشاد بالأعمال الفنية في معرض الإبداعات

سيف بن زايد يشهد المهرجان الرياضي لذوي الإعاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 فبراير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أمس، فعاليات المهرجان الرياضي الثاني لذوي الإعاقة «2016» في مدينة زايد الرياضية.

واطلع سموه على معرض لإبداعات مجموعة من ذوي الإعاقة أقيم على هامش المهرجان، مبدياً إعجابه بالمعروضات والأعمال الفنية الابداعية، وعبر سموه عن تقديره لمن ساهم في إنجاح مثل هذه النشاطات الإنسانية المتخصصة بإلقاء الضوء والتعريف بهذه الفئة الغالية، ومساعدتها على الاندماج في المجتمع للمساهمة في مسيرة البناء والعطاء.

وتبادل سموه الحديث مع عدد من ذوي الإعاقة وأسرهم الموجودة بالمهرجان، تجسيداً لمواقف سموه الإنسانية ودعمه لهذه الفئة.وكان المهرجان، الذي نظمته الإدارة العامة للاستراتيجية وتطوير الأداء بوزارة الداخلية، قد شارك فيه أكثر من 50 مركزاً متخصصاً لذوي الإعاقة على مستوى الدولة، إلى جانب المدارس التابعة لمجلس أبوظبي للتعليم، وتضمنت فعالياته 40 مسابقة في مختلف الرياضات بحسب الأعمار وأنواع الإعاقات، وفعاليات تنشيطية ومسابقات ترفيهية.

حضر فعاليات المهرجان عدد من الشيوخ، واللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، مفتش عام وزارة الداخلية، واللواء مكتوم الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي بالإنابة، ومحمد فاضل الهاملي الأمين العام لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، وعدد كبير من الضباط ومديري الإدارات ورؤساء الأقسام، ومديري الأفرع، فضلاً عن عدد من المسؤولين من جهات حكومية، وممثلي البعثات الدبلوماسية، وجمهور غفير من مختلف الجهات بإمارات الدولة.

وأكد العقيد محمد بن دلموج الظاهري مدير عام الاستراتيجية وتطوير الأداء، أن الاهتمام بذوي الإعاقة ورعايتهم على مختلف الصعد يمثل واجباً إنسانياً، وقد أولت القيادة الشرطية العليا اهتماماً بذوي الإعاقة، ولفت أن الرياضة تسهم في زيادة الثقة بالنفس لذوي الإعاقة تمهيداً لإعادة دمجهم مع أقرانهم الأصحاء.

وثمن جهود مختلف الإدارات الشرطية التي ساهمت في إنجاح فعاليات المهرجان الثاني لذوي الإعاقة «2016» وجهود المؤسسات والمراكز المتخصصة برعاية ذوي الإعاقة، موضحاً أن المهرجان في نسخته الثانية شهد زيادة في عدد المسابقات الرياضية وأنواعها، بما يتناسب مع مختلف أعمار ونوعية الإعاقة، فضلاً عن أن المهرجان يهدف إلى التعرف على قدراتهم والعمل علي تنميتها وتطويرها بالممارسة الرياضية.

وكانت فعاليات الحفل انطلقت بعزف للسلام الوطني، ثم تلا أحد الطلاب من ذوي الإعاقة آيات من القرآن الكريم، وعُرض فيلم تسجيلي عن النسخة الأولى من المهرجان، في ما قدمت فرقة فرسان المقابيل عرضاً لليولة الحربية.

وفي ختام المهرجان، تم تكريم الفائزين بالمراكز الأولى، والفائزين في المسابقات الرياضية، إلى جانب عدد من الرعاة والشركاء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا