• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

لعدم خروج الصيادين إلى البحر

ارتفاع الأسعار في دبي 50 %

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 يناير 2015

شروق عوض (دبي)

شهد سوق ديرة، أمس، ارتفاعاً ملحوظاً في أسعار بعض أنواع الأسماك وصلت إلى 50 %، مع توقعات انخفاض هذه الأسعار خلال الأيام المقبلة، بعد أن منع خفر السواحل خروج الصيادين إلى البحر خلال اليومين الماضيين، حرصاً على سلامتهم جراء حالة الطقس المضطربة التي رافقها هطول الأمطار واضطراب البحر وعلو الموج.

وتسبب هطول الأمطار، أول أمس، بارتفاع أسعار تلك الأسماك المفضلة لدى المواطنين والتي وجدت في ثلاجات السوق من أمس الأول، وقام البائعون بعرضها واستغلال حالة إقبال المستهلكين المواطنين الكبير على الشراء، حيث وصل سعر المن من سمك الهامور أو والصافي أو الزبيدي إلى 200 درهم، في حين كان قبل هطول المطر 150 درهماً، كما طال الارتفاع ليصل سعر سمك الشعري أو الخباط ما بين 4 - 60 درهماً.

وقال المواطن سيف الملا: إنّ الإقبال على الأسماك كان أمس كثيفا جداً، نتيجة رغبة أرباب الأسر تناول الأسماك كإحدى الوجبات الضرورية التي تشهد إقبالاً من قبل العائلات كتقليد وطقس في أيام هطول الأمطار، مؤكداً أن ثمة تفاوتاً في الأسعار بين محل وآخر داخل السوق، إلا أنّ السمة السائدة هي وجود ارتفاع الأسعار، رغم أن الأسماك ليست طازجة.

من جانبه، طالب المواطن حمدان البحر بضرورة أحكام الجهات المعنية الرقابة على أسعار الأسماك، التي تشهد بين عشية وضحاها ارتفاعا، علماً بأن تفاوت بالأسعار ظاهرة عشوائية على مدار شهور السنة.

وقال علي عمر، بائع الأسماك في سوق ديرة، رغم عدم خروج الصيادين للبحر على مدار اليوميين الماضيين، وما سببه من قلة المعروض إلا أنّ السوق شهد إقبالاً نشطاً أمس من المستهلكين المواطنين لشراء أنواع الهامور والكنعد وغيرهما. من جانبه، أكد الصياد خلفان عبيد أن خفر السواحل منع الصيادين من الخروج للبحر لأسباب تتعلق باضطراب البحر وهطول الأمطار، لحمايتهم من التعرض للغرق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض