• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م
  01:57    قرقاش: قلقون من أن الدبلوماسية قد تأثرت بسبب التسريبات        01:59    قرقاش: قدرات الوسطاء قد تأثرت بسبب تسريب المطالب        02:00    قرقاش: تسريب المطالب قوض الوساطة الكويتية         02:00    قرقاش: ما كان مقبولا من قطر قبل سنوات لم يعد كذلك        02:01    قرقاش: قطر تتبع سياسة خارجية متذبذبة        02:01     قرقاش: من الصعب الحفاظ على علاقة طبيعية إزاء السياسة المزدوجة لقطر        02:02    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب في أماكن عدة        02:02    قرقاش: قنوات الإعلام القطرية تروج للإرهابيين        02:06    قرقاش: على العقلاء في الدوحة أن يفهموا عواقب انعزالهم عن بيئتهم الطبيعية        02:08    قرقاش: لدينا الحق بحماية أنفسنا إن لم تغير قطر سياستها         02:09    قرقاش: القطريون سربوا المطالب بطريقة طفولية        02:11    قرقاش : حل مشكلة قطر تكون دبلوماسيا شرط قبولها بالابتعاد عن دعم الارهاب         02:14    قرقاش: على تركيا أن تتبع مصلحة الدولة التركية وليس الإيديولوجيا الحزبية        02:15    قرقاش: لا نية لأي نوع من التصعيد مع قطر        02:16    قرقاش: التسريب هو إما إعاقة للجهود أو مراهقة سياسية        02:18    قرقاش: نؤكد للأوروبيين أن هدفنا هو تغيير أسلوب قطر فيما تدعمه من تطرف وإرهاب        02:21    قرقاش: قطر لم تلزم بما وعدت به سابقاً لعدم وجود رقابة        02:23    قرقاش : لانتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك        02:25    قرقاش : مصير قطر العزلة مالم تنفذ المطالب في المهلة المحددة        02:26    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب وعليها أن تتعامل مع تبعات ذلك    

«الهلال الأحمر» تنقل مساعدات لأسر عراقية نازحة في أربيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 يناير 2015

أربيل (وام )

نقل فريق إغاثة من هيئة الهلال الأحمر الإماراتية احتياجات خاصة بفصل الشتاء لأسر عراقية نازحة تقيم بهياكل مبان غير مكتملة ومواقع إيواء وقتية في أربيل بكردستان العراق.

وزار فريق «الهلال» بإشراف قنصلية الدولة في اربيل النازحين العراقيين الفارين من القتال والمقيمين بهدف الاطلاع على أوضاعهم والاحتياجات الضرورية المطلوبة في فصل الشتاء الحالي بالنسبة لهم.

ونقل فريق الهلال كميات من المساعدات لهم تضمنت مدافئ وأسطوانات غاز الطبخ وطرودا غذائية.

ويأوي إقليم كردستان العراق ما يزيد على مليون و600 ألف نازح عراقي فروا من مناطق القتال والعمليات المسلحة إضافة إلى أكثر من 250 ألف لاجئ سوري.

ويواجه الإقليم مصاعب جمة على صعيد تأمين مساعدات لهذا العدد الكبير من اللاجئين والنازحين في وقت تواجه حكومة الإقليم مصاعب اقتصادية كثيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا