• الاثنين 07 شعبان 1439هـ - 23 أبريل 2018م

كثفت الدعم الإنساني والإغاثي والتنموي للمناطق المحررة على الساحل الغربي

«الهلال الأحمر» ترافق القوات المسلحة الإماراتية في ملحمة تطهير اليمن من ميليشيات الحوثي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

عدن (وام)

بدعم وجهد كبير من القوات المسلحة الإماراتية، تسطر الإمارات ملاحم إنسانية لا مثيل لها على الساحل الغربي لليمن بعد تطهيره من ميليشيات الحوثي الإيرانية، وتوزيع المساعدات الإنسانية والمواد الإغاثية على سكان المناطق المحررة الذين تضرروا من الحصار، وذلك بعد الانتصارات الكبيرة التي تم تحقيقها في تحرير مدينة الخوخة بالكامل، والاتجاه شمالاً إلى الساحل الغربي.

وتقوم القوات الإماراتية بدور كبير دعماً لليمن الشقيق لتخليصه من المخطط الإيراني الإرهابي عبر مليشيات الحوثي الانقلابية، حيث يتواكب التحرير مع العمليات الإنسانية الأساسية والضرورية لإغاثة الأشقاء ودعمهم لتجاوز الظرف العصيب الذي يمرون به، حيث يتصدر محور الأعمال الإنسانية والإغاثية الأولويات لإغاثة الأشقاء اليمنيين، فكان التحرير يتبع بالتطهير من فلول المليشيات الإرهابية، بالإضافة إلى مشاريع إعادة التأهيل لتستعيد الحياة دورتها الطبيعية.

وأطلقت هيئة الهلال الأحمر حملة إغاثية إنسانية للتخفيف من معاناة الأسر القاطنة في الساحل الغربي، ضمن جهودها المتواصلة لدعم الأشقاء في اليمن والمتضررين من الأزمة الراهنة جراء الحصار الحوثي الإيراني الغاشم للمدنيين. وتستهدف الحملة توزيع 10 آلاف سلة غذائية على المدن والقرى المجاورة للمناطق المحررة على الساحل الغربي التي تعاني أوضاعاً صعبة جراء الوضع المعيشي المتردي، ليصل إجمالي المساعدات منذ العام 2015 إلى 84656 ألف سلة غذائية، تم توزيعها على المناطق المحررة على الساحل الغربي في اليمن، إضافة إلى بناء 22 منزلاً جديداً، وترميم وتأهيل 5 منازل في مدينة المخا.

وقال رئيس فريق هيئة الهلال الأحمر الإماراتية في عدن، جمعة عبد الله المزروعي، إن دعم اليمن يمثل أحد ثوابت السياسة الإماراتية التي تقف بجوار الأشقاء ومساعدتهم على تجاوز الظروف الصعبة التي تواجههم جراء حصار ميليشيات الحوثي الإيرانية التخريبية، حيث كثفت الهلال من دعم اليمن على المستويات الإنسانية والإغاثية والتنموية في سبيل توفير كل سبل المعيشة الحسنة للأشقاء في اليمن، وقامت بصيانة محطة كهرباء المخا بإجمالي 120 ميجا، إضافة إلى صيانة شبكة النقل الكهربائي في المخا، وترميم وإعادة تأهيل مستشفى المخا الريفي، وبناء وتأهيل 16 بئر ماء تعمل بالطاقة الشمسية.

وأضاف في حوار مع «وكالة أنباء الإمارات» (وام) للوقوف على الدور الإنساني والإغاثي والتنموي الكبير الذي تقوم به الهلال الأحمر في اليمن، أن المساعدات الإماراتية لم تتوقف يوماً، فالإمارات بقيادتها الرشيدة ومواقفها الإنسانية، كانت دائماً تسارع لتقديم كل ما يلزم لمساعدة الأشقاء، ومنذ ظهور المخطط الانقلابي الغاشم إلى العلن، وبدء عملية عاصفة الحزم المباركة، كانت الإمارات تحرر وتقدم المساعدات الإنسانية الضرورية للتخفيف عن الأشقاء قسوة الظروف التي سببتها الطغمة الانقلابية والمليشيات الإيرانية الإرهابية، وكانت تسارع لإعادة تأهيل كل منطقة يتم تحريرها وتأهيل البنى التحتية، خاصة المنشآت الرئيسة مثل المستشفيات والمدارس، وغيرها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا