• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

الاجتماع الرباعي برئاسة عبدالله بن زايد يبحث إجراءات الميليشيات الإقصائية العنيفة للسيطرة على صنعاء

الدعم الإيراني للحوثي يساهم باستمرار الحرب في اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

أبوظبي، القاهرة (وام ووكالات)

جددت الإمارات والسعودية والولايات المتحدة وبريطانيا دعمها جهود مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد في تحريك العملية السياسية، وأكدت أن الدعم الإيراني لميليشيات الحوثي تساهم في استمرار الحرب وتقوض الجهود السياسية.

وترأس سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي الاجتماع الرباعي حول اليمن الذي عقد أمس الأول في أبوظبي. وشارك في الاجتماع معالي عادل بن أحمد الجبير وزير خارجية المملكة العربية السعودية ومعالي بوريس جونسون وزير الخارجية البريطاني، وتيموثي ليندر كينغ نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى، بحضور معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية.

وتناول الاجتماع تقييم الأوضاع في اليمن في ضوء الإجراءات الإقصائية والعنيفة التي تمارسها ميليشيات الحوثي لفرض سيطرتها على العاصمة اليمنية وكذلك تمت مناقشة سبل تعزيز الدعم الإنساني في جميع أرجاء اليمن.

وأكد الحاضرون دعم جهود مبعوث الأمين العام إلى اليمن وناقشوا الدعم الإيراني للميليشيات، مؤكدين أن هذا الدعم يسهم في استمرار الحرب ويقوض الجهود السياسية. واتفقت الدول الأربع على عقد اجتماعاتها بشكل دوري على أن يكون الاجتماع المقبل في الربع الأول من 2018.

إلى ذلك، أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري أن تطورات الأوضاع في اليمن تثير مخاوف عدة وتشكل تهديدًا للسلم والاستقرار ليس في الداخل اليمني فقط، وإنما في الإقليم ككل، مجددًا موقف بلاده الثابت لدعم وحدة واستقرار اليمن وللرئيس عبدربه منصور هادي وحكومته الشرعية، وضرورة الالتزام بالحل السياسي على أساس المرجعيات المتعارف عليها، خاصة قرار مجلس الأمن رقم 2216. ... المزيد