• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م

مع اختتام موسم «اقرأ واستمتع»

إيمان الهاشمي: العزلة أن تكون محاطاً بالجميع إلا أنت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

دبي (الاتحاد)

تطل من حديقة زعبيل بدبي، البوابة (2)، خيمة عمرانية معاصرة هي (مكتبة اقرأ واستمتع)، التي تتضمن عناصر مكانية للأنشطة الثقافية والفنية والورش المتنوعة، ومنها (منتدى القراءة طاقة إيجابية) مبادرة هيئة كهرباء ومياه دبي ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، الذي استضافت العديد من الشخصيات الثقافية.

وقد اختتم المنتدى موسمه الثقافي لعام (2017)، أول من أمس، بجلسة حوارية مع الكاتبة الموسيقية إيمان الهاشمي، أدارتها سوزان جويلي مسؤولة النشاط الإعلامي والثقافي لـ «اقرأ واستمتع»، ودارت حول العديد من القضايا الحياتية واللغة والكتابة والموسيقا، انطلاقاً من مجموعتها القصصية (أنت تخدعني)، الهادفة إلى نشر الحب والسلام مع إبرازها لجمال اللغة العربية، مؤكدة أن المشهد الروائي الإماراتي والعربي والعالمي، مازال بخير، أمّا عن أين الشعر؟ فأجابت، ليس لأني شاعرة، لكنّ الشعر يتّسع ويُـغنـّى، أمّا الرواية فلها سوق. وعن الحراك الثقافي الإماراتي، قالت: أفتخر بدولة الإمارات العربية المتحدة لأنها أعطت المرأة الحرية والصلاحيات والمسؤوليات، وسبقت الإمارات العديد من دول العالم بما فيها الدول المتقدمة، وتابعت: أنا مع الإنسان، لا المساواة، لأن مساواة المرأة والرجل، تعني أن تكون المرأة ظالمة كالرجل، وأضافت: كل إنسان له منهجه للارتياح النفسي، وأنا أرتاح مع الكتب والبيانو والطبيعة والكتابة، وبالنسبة للتحديات، أستمدّ قوتي منها، ومغزى (أنت تخدعني) يشير إلى ضمير (الأنا) كي لا أنخدع، فلا أسمح للأنا أن تخدعني، وأختصر التجربة بكلمتين (أنا أحبني)، وأيّاً كان السؤال فالحبّ هو الجواب، ولي في هذا المجال مصطلحات وتعريفات مختلفة، مثلاً: «العزلة أن تكون محاطاً بالجميع إلاّ أنت»، «الأخت الكبرى هي أنا ولكنها جاءت قبلي».

وأكدت: الإنسان يتحدّى نفسه بالحب، لأن الحب يمتصّ السيئات، وبذلك أستطيع أن أصلح نفسي لأصلح العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا