• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

ياسين ينفي وجود مبادرات سياسية لحل الأزمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 أغسطس 2015

عواصم (وكالات)

نفى وزير الخارجية اليمني رياض ياسين وجود أي مبادرات سياسية جديدة مطروحة لحل الأزمة في اليمن، مشيرا إلى وجود تواصل مستمر مع المبعوث الأممي.

وقال ياسين إن الاستجابة للقرار الأممي 2216 تتحقق بانسحاب ميليشيات الحوثي وصالح من كل المدن اليمنية. مؤكداً أن الحكومة تسعى لاستعادة اليمن كله، وليس صنعاء فقط من أيدي الميليشيات، قائلا في مقابلة سابقة مع «العربية»، إن «الانقلابيين كانوا يعتقدون واهمين بأنهم سيطروا على كل اليمن وفرضوا أمرا واقعاً، لكن ذلك تلاشى خلال فترة وجيزة».

وقال وزير الخارجية اليمني، إن «المقاومة والجيش الوطني يحاربان ميليشيات ليس لها حاضنة اجتماعية في اليمن، سوى صعدة وعلى جزء منها فقط»، مشيراً إلى أن تلك الميليشيات تمارس العنف وتستخدم قوة السلاح لفرض الأمر الواقع بالقوة.

على صعيد متصل، تردد أن وفداً من خمسة أعضاء يمثلون الحوثي والمخلوع صالح غادر إلى مسقط على متن طائرة عمانية، وذلك في إطار الجهود التي يبذلها المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد والسلطات العمانية للعودة إلى الحل السلمي للأزمة اليمنية.

ويأتي ذلك بغية إجراء مشاورات حول الآلية التنفيذية المقترحة لتنفيذ قرار مجلس الأمن 2216، وإحياء العملية السياسية التي توقفت بسبب انقلاب الحوثيين وحلفائهم على الشرعية الدستورية ومخرجات الحوار الوطني.

وكان وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، قد أكد في مؤتمر صحفي مع نظيره الإيطالي في روما أمس الأول، أن السعودية لا تزال تؤمن بأن المخرج الوحيد للأزمة في اليمن يكمن في الوسائل السياسية، عبر مخرجات الحوار الوطني اليمني، والمبادرة الخليجية وقرار مجلس الأمن، معتبراً أن الحوثيين جزء من الشعب اليمني، لكن لا يمكن أن يضطلعوا بمهام خاصة، أو تشكيل «ميليشيات» خارج إطار الحكومة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا