• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

نظمها «صندوق الزواج» وشارك فيها 7711 شاباً

الأعراس الجماعية.. تكافل اجتماعي واستقرار أسري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 أغسطس 2015

بدرية الكسار

بدرية الكسار (أبوظبي)

نفذت مؤسسة صندوق الزواج 261 عرسا جماعيا منذ تأسيسها عام 1998 شارك فيه 7711 شاباً، بواقع 116 عرساً نسائياً شاركت فيه 221 فتاة و145 عرساً للرجال، وبلغ عدد الأعراس الجماعية التي نفذت منذ بداية العام الحالي 2015 ولغاية أغسطس الحالي 6 أعراس جماعية بهدف تعميق التكافل وروح التعاون المجتمعي بين أفراد المجتمع. ويحظي تنظيم الأعراس الجماعية للشباب والفتيات باهتمام من معالي الدكتورة ميثاء سالم الشامسي وزير دولة، رئيس مجلس إدارة مؤسسة صندوق الزواج، حيث اعتمد مجلس الإدارة تنفيذ سلسلة من الأعراس الجماعية الرجالية والنسائية التي تنظمها المؤسسة طوال السنة في جميع إمارات الدولة، بهدف تحقيق أهداف مؤسسة صندوق الزواج في جوانب مختلفة ليس أقلها توفير الأنفاق على أوجه متعدده كإقامة العرس الذي كان يستنزف مبالغ كبيرة.

وقالت حبيبة الحوسني مدير عام مؤسسة صندوق الزواج بالإنابة: إن أهمية هذه الأعراس الجماعية تأتي من منطلق التعاون البناء وتكافل الأفراد في المشاركة في فرح واحد وبأقل التكاليف بجانب أن هذه الفرحة تشمل جميع أفراد القبيلة وجميع المشاركين في العرس، مما يعود أثر هذه الأعراس على المجتمع بأكمله، ويعتبر العرس الجماعي مظهراً من مظاهر الطمأنينة التي تغمر أفراد المجتمع لما تمثله من تلاحم مجتمعي توثق الترابط بين الأفراد، وما كان لمؤسسة صندوق الزواج أن تقوم بهذا الجهد الكبير في العمر الزمني القصير لولا الاهتمام والمتابعة والدعم الكبير الذي يتلقاه الصندوق من القيادة الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله) وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، والتي أولت الجانب الاجتماعي والأسرى جل اهتمامها وحرصت كل الحرص على المضي بسفينة الأسرة الإماراتية إلى بر الأمان والاستقرار والتلاحم الأسرى.

وتابعت: منذ انطلاق فكرة الأعراس الجماعية، والتي كان رائد فكرتها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس للاتحاد حاكم الشارقة ليحقق هدفاً أساسياً، وهو تخفيض تكاليف الزواج وذلك عند تنفيذ أول عرس جماعي للمؤسسة في الثاني من يوليو سنة 1998، ومنذ ذلك التاريخ وحتى هذا اليوم بلغت عدد الأعراس الجماعية التي تنفذها المؤسسة 145 عرساً جماعياً بلغ عدد المشاركين فيها 7711 مواطناً في حين بلغت عدد الأعراس النسائية 116 عرساً نسائياً شاركت فيه عدد 221 مواطنة.

وأضافت: جاءت مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في دعم الأعراس الجماعية من خلال مبادرة سموه أن يكون العرس الرجالي خلال فترة العصر والاكتفاء بالإشهار في حفل بسيط وعدم المبالغة في الولائم والحفلات، والتي كانت بادرة طيبة، حيث أصبح الكثير من الآباء في المجتمع يحذو حذو هذه المبادرة، وأن ترسيخها في المجتمع يمثل إضافة حقيقية للموروث الثقافي والحضاري لمجتمع الإمارات لا سيما إن تجربة الأعراس الجماعية لها أكثر من دلالة اجتماعية.

ظاهرة وطنية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض