• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

مدينة دبي الرياضية: ريادة من نوع جديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

كشفت مدينة دبي الرياضية عن حجم التقدم الهائل الذي حققته منذ عام 2004، وتجلى ذلك بوضوح من خلال تطوير العديد من المباني التي يتم العمل عليها في الوقت الراهن، وستشهد العديد من الإنجازات المهمة والتي تتضمن استكمال المرحلة النهائية لأعمال بناء الوحدات السكنية والتجارية والمرافق الرياضية ضمن هذا المجمع السكني المرموق، الذي يشكل جزءا من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وتركيزه على المجتمعات ذات نمط حياة صحي ومتميز.

تقع مدينة دبي الرياضية على شارع الشيخ محمد بن زايد، وتشغل مساحة 50 مليون قدم مربعة، وهي أول مدينة رياضية متكاملة من هذا النوع، وقد شهدت بالفعل إنجاز العديد من المشاريع الضخمة ومنها مشروع «فيكتوري هايتس»، ونادي «إلس للجولف» وقناة «ريزيدنس ويست» وقناة «بروميناد» و«القرية الرياضية»، وتشهد المدينة الرياضية نمواً متزايداً بفضل الإقبال الهائل من السكان والزوار، إضافة إلى مرافقها المتميزة بطرازها العالمي.

دُشّنت مدينة دبي الرياضية، لتبرهن على أن نجاح الإمارة وريادتها لم يكن يوماً وليد الصدفة. بل ثمة نقاط عدة تنهض فيها دبي بشكل شمولي، ما يعكس الرؤية البعيدة التي تنظر من خلالها الإمارة لمستقبلها. تضم مدينة دبي الرياضية، التي تأتي في الترتيب الثاني بعد مدينة لندن الرياضية، فنادق ومرافق رياضية متنوعة، بالإضافة لمجلس الكريكيت الدولي وملعب الكريكيت أيضاً، ونادي «ذا إيلس كلاب» المتعلق بالغولف و«دي إي سي فوتبول أكاديمي» لكرة القدم، وهناك أطياف رياضية أخرى متاحة مثل السباحة والرغبي والهوكي.

هذا ويتسع ملعب الكريكيت ل 25000 متفرج، فيما يتسع ملعب المدينة الرئيسي ل 60000 متفرج، وملعب إندور أرينا ل 20000 كذلك، فيما ملعب الغولف مجهز ب 18 حفرة.

استعداد إمارة دبي لمؤتمر إكسبو الدولي الذي تستضيفه في العام 2020، والذي يُتوقع منه أن يضخ ملايين الدولارات في ميزانية دبي، قاد عقارات دبي بالمجمل لمزيد من النهوض، لا سيما وأن الإمارة على موعد مع 25 مليون سائح سيدخلونها في غضون ستة أشهر هي مدة إقامة المعرض الذي يتخذ من منطقة جبل علي مكاناً له.

وكانت إمارة دبي قد باشرت بمشاريع من شأنها النهوض بالمناحي كافة: سياحياً، أي من حيث الفنادق الفخمة في دبي والمنتجعات. وتكنولوجياً، كاستضافتها معرض جيتيكس وافتتاحها مدينة دبي للإنترنت واستضافتها معرض إكسبو الدولي. ورياضياً بتدشين مدينة دبي الرياضية عدا عن استضافة بطولات عالمية لجميع أنواع الرياضة، بشكل لا يسهم في وضع دبي على خريطة الرياضة العالمية فحسب، بل وتعريف الشعوب العربية بألوان رياضية كانت حتى وقت قريب غير معروفة لديها. رافق هذا النهوض كله عملية تعزيز للبنية التحتية من حيث المطارات، التي تجري توسعتها لتصبح منافسة لمطار هيثرو في لندن، والطُرقات والجسور ومحطات المترو والأنفاق، ما يعكس حرص الإمارة على عملية التنمية المستدامة وتلك التي تتعلق بالمدى البعيد وليس اللحظي فحسب.

عمر شريقي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا