• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

وسط حضور جماهيري وإعلامي كبير قبل مواجهة الجزيرة غداً

الريال يتدرب في السعديات ومؤشرات لـ«تشكيلة مختلطة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

أمين الدوبلي، محمد حامد (أبوظبي)

وسط حشد إعلامي وجماهيري كبيرين، أجرى ريال مدريد حصته التدريبية الأولى في أبوظبي بملعب جامعة نيويورك في جزيرة السعديات في الساعة السابعة مساء أمس، استعداداً للقاء الجزيرة غداً، في نصف نهائي كأس العالم للأندية، وحرصت اللجنة المنظمة لـ «الفيفا»، ومعها اللجنة المنظمة المحلية أن تكون هناك مسافة كافية بين الإعلاميين والجماهير، وبين اللاعبين.

بدأت الحصة التدريبية بفقرة قصيرة للياقة البدنية، عبارة عن إحماء في منتصف الملعب، واستمرت الفقرة 10 دقائق، شارك فيها كل اللاعبين تحت قيادة زين الدين زيدان، بعدها التف حوله اللاعبون لمدة 4 دقائق تحدث فيها عن هدفه من الحصة التدريبية، والجمل التكتيكية التي سيتم تطبيقها، ثم بدأت مرحلة التدريب على الكرة، وسط تشجيع أكثر من 2500 مشجع، وجاءت تلك الفقرة عبارة عن تمرير من لمسة واحدة تحت ضغط المنافس، في دائرة تضيق وتتسع بحسب تعليمات زيدان، واستمرت الفقرة 10 دقائق أخرى، بعدها تم السماح بعدها للاعبين بإجراء لمستين تحت ضغط المنافس، وهنا بدأت الإثارة، بظهور المهارات الفردية لدى اللاعبين، وتعالت الصيحات مع كل لمسة لرونالدو، ومودريتش، ومارسيلو، وتوني كروس، واتسم التدريب بالحماس، لدرجة أن أكثر من لاعب تعرض للاحتكاك القوي، الأمر الذي تطلب نزول الجهاز الطبي مرات عدة، للاطمئنان على بعض اللاعبين.

وانتقل التدريب إلى فقرة أخرى، عبارة عن تمريرات عرضية من الطرفين، ودخول لاعبي الوسط والهجوم للتسجيل، وتألق فيها مارسيللو من الجبهة اليسرى، وراموس ومودريتش ورونالدو وبنزيمة، في هز الشباك، ومع كل هدف تتعالى الصيحات لدى عشاق الريال، كما تألق الحارس كيلور نافاس في الذود عن مرماه في كرات صعبة، ليحصل هو الآخر على نصيبه من التشجيع.

شارك جاريث بيل في التدريب الجماعي، بعد غياب طويل بسبب الإصابة، ولم يكن تفاعله بصورة تامة، حيث انسحب قبل نهاية المران، حرصاً على عدم المغامرة بإجهاده، أو تجدد الإصابة، ومن المرجح أن يحصل على بعض الوقت في مباراة الجزيرة، وهو أمر مخطط له، في إطار البرنامج الزمني لعودته إلى الملاعب.

أما داني كارفاخال، فقد ظهر في التدريبات بشكل لافت، وبدا جاهزاً للمشاركة أمام الجزيرة، إلا إذا قرر زيدان الاستمرار في الاعتماد على المغربي أشرف حكيمي، خاصة أن الأخير تألق في لقاء إشبيلية الأخير بالدوري، ووضع زيدان في حيرة، بالمفاضلة مع كارفاخالو، ومن المتوقع أيضاً أن يستمر زيدان في الاعتماد على ناتشو، في حال عدم التأكد من تعافي رافائيل فاران، وعلى المستوى الهجومي، لا زال الصراع مستمراً بين أسينسيو وإيسكو، من منطلق أن رونالدو وبنزيمة يدخلان التشكيلة الأساسية في جميع المباريات، ويظل مركز الوسط الدفاعي، أكثر المراكز ثباتاً في عناصره، حيث يعتمد زيدان على الثنائي مودريتش وكروس، وخلفهما كاسيميرو. وبدا من خلال التدريبات أن زين الدين زيدان يركز على العرضيات من الأطراف، والكثافة الهجومية من العمق لهز شباك الجزيرة، في المباراة الثالثة التي تجمع الريال مع أندية عربية في كأس العالم للأندية، بعد كل من النصر السعودي، والرجاء المغربي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا