• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تشييع ضحايا «حادث عُمان» والعزاء في الشامخة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 أغسطس 2015

محمد الأمين (أبوظبي)

شيّعت جموع غفيرة من المواطنين والأصدقاء جثمان العميد الطيار متقاعد أحمد سعد المنهالي وأسرته، الذين توفوا صباح الجمعة الماضي في حادث تصادم بين ثلاث مركبات، وقع على طريق آدم - صلالة في سلطنة عمان.

ووريت الجثامين الخمسة الثرى عصر أمس بمقبرة بني ياس، بعد أن أدى المشيعون صلاة الجنازة عليها في مسجد المقبرة، بحضور عدد كبير من المواطنين الذين توافدوا للمشاركة في التشييع، فيما اصطف أفراد عائلتي المتوفين لتلقي العزاء، وسيقام مجلس العزاء في بيت والد المرحوم أحمد المنهالي بمنطقة الشامخة شرق 4 في بني ياس.

وقدم مبارك بن ماضي الذي توفيت زوجته وابنته فاطمة وابن شقيقه علي صالح بن ماضي الشكر الجزيل للقيادة الرشيدة لمواساتهم وتوجيهاتهم السامية بتوفير كل الإمكانات لنقل الجثامين إلى أبوظبي بالسرعة القصوى، كما شكر السفارة الإماراتية في مسقط على تسهيل وتبسيط الإجراءات المطلوبة كافة بالسلطنة، معبراً عن شكره لجموع المشيعين الذين شاركوا في التشييع.

وأوضح ابن ماضي أن ابنته فاطمة كانت طالبة في السنة الثانية بجامعة الإمارات العربية المتحدة، بينما كان علي صالح بن ماضي طالباً في الثانوية، لافتاً إلى أن زوجة العميد أحمد سعد المنهالي المتوفى كانت قد حضرت صباح أمس إلى مقر الطب الوقائي بأبوظبي لإلقاء النظرة الأخيرة على المتوفين، وعادت إلى المستشفى وحالتها مستقرة.

وكان أفراد الأسرة قد غادروا أبوظبي عند الساعة الواحدة فجراً من يوم الجمعة الماضي متجهين إلى مدينة صلالة في ولاية ظفار لقضاء العطلة الصيفية، ووقع الحادث نتيجة انحراف مركبة الأسرة المواطنة عن مسارها لتصطدم بشكل مباشر مع شاحنة كانت تسير في الاتجاه المقابل من الشارع أدى إلى وفاة جميع الركاب داخل المركبة لشدة الإصابة، ما عدا زوجة المتوفى التي تعرضت لإصابات متوسطة، وتتلقى العلاج بمستشفى مدينة الشيخ خليفة الطبية، وتم نقل الجثامين من مستشفى نزوى إلى مستشفى العين مساء الجمعة الماضي عن طريق طائرات عُمانية تابعة لشرطة عمان السلطانية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض