• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

واشنطن تجسست على ميركل وبان كي مون وساركوزي وبرلوسكوني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 23 فبراير 2016

أ ف ب

تجسست وكالة الأمن القومي الأميركية على لقاءات بين المستشارة الألمانية انغيلا ميركل والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وقادة أوروبيين آخرين وفقا لمعلومات لموقع "ويكيليكس" نشرتها، اليوم الثلاثاء، صحيفة "سودويتشي تسايتونغ" الألمانية.   وكتبت الصحيفة نقلا عن ويكيليكس "بحسب مذكرة ويكيليكس حول هذا اللقاء، قال بان لميركل إن الرأي العام العالمي يريد أن تستمر أوروبا في الاضطلاع بدور أساسي في مكافحة ظاهرة الاحتباس".   وقالت الصحيفة "أشاد بان بجهود ميركل الشخصية حول ملف المناخ وعملها لإقناع زملائها الأوروبيين" في هذه القضية.   وبحسب الموقع، فإن وكالة الأمن تنصتت على لقاءات أخرى بين المستشارة مثلا والرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي أو رئيس الوزراء الايطالي السابق سيلفيو برلوسكوني.   وتم التطرق بالتفصيل إلى لقاء بين المسؤولين الثلاثة يعود إلى 2011. ووفقا لـ"ويكيليكس"، قد تكون ميركل وساركوزي لهذه المناسبة "مارسا ضغوطا" على برلوسكوني ليخفض حجم الديون الايطالية ويعزز القطاع المصرفي.   وتابعت الصحيفة أن اللقاء كان "متوترا" و"غير ودي" بحسب مستشار الشؤون الخارجية فالنتينو فالنتيني الذي تنصتت عليه الوكالة أيضا.   واكتشفت ألمانيا في خريف 2013 حجم التجسس الذي قامت به وكالة الأمن القومي الأميركية عندما علمت أنه تم التنصت على هاتف ميركل النقال.

وقالت ميركل حينها "التجسس بين أصدقاء أمر لا يجوز". وكان القضاء الألماني فتح تحقيقا في الملف أغلق في يونيو الماضي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا