• الخميس 10 شعبان 1439هـ - 26 أبريل 2018م

أشاد بإصدار الدولة قانون الجرائم الدولية

«الصليب الأحمر»: القضاء الإماراتي ينفرد عربياً بانسجامه مع القانون الدولي الإنساني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

أبوظبي (وام)

أشاد الصليب الأحمر الدولي بإصدار الإمارات لقانون الجرائم الدولية، مؤكدة أن الإمارات تعد الدولة العربية الوحيدة التي بات نظامها القضائي منسجماً مع القانون الدولي الإنساني المنبثق من اتفاقيات جنيف والبروتوكولات التابعة.

وأكد المستشار عمر مكي، المنسق القانوني الإقليمي في الهيئة الدولية للصليب الأحمر، أن تكييف الإمارات لقوانين محلية منسجمة مع القانون الدولي الإنساني سيساهم في إضفاء الطابع التنفيذي والقضائي على اتفاقيات جنيف التي ظلت إلى وقت طويل اتفاقيات إرشادية غير قابلة للتنفيذ إقليمياً.

وقال: «إن دولة الإمارات من خلال المرسوم بقانون اتحادي رقم 12 لسنة 2017 الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بشأن الجرائم الدولية باتت أول دولة عربية تتبنى قانوناً شاملاً وكاملاً يجرم جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية وجريمة العدوان، وغيرها من الجرائم الإنسانية المرتبطة بالنزاعات والحروب».

وأوضح أن ذلك سيشكل بداية لامتلاك محاكم وطنية قادرة على المحاكمة في جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وجرائم العدوان، كأول محاكم في هذا الصدد على مستوى المنطقة، وهو ما يكفل عدم إفلات أي مجرم من العقاب على المستوى، ويتيح القانون للإمارات تحريك الدعاوى القضائية في محاكمها الوطنية.

وشدد على أن القانون سيضع دولة الإمارات في مرتبة متقدمة من الناحية التشريعية، حيث ستبدأ وزارة العدل، وعن طريق مركز الدراسات القضائية، في تدريب القضاة على المحاكمات في الجرائم الدولية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا