• الخميس 03 شعبان 1439هـ - 19 أبريل 2018م

«أشغال الشارقة» توقّع وثيقة الالتزام بمراعاة السن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

الشارقة (الاتحاد)

وقع المهندس علي بن شاهين السويدي. عضو المجلس التنفيذي، رئيس دائرة الأشغال العامة، أمس، على وثيقة الالتزام بمراعاة السن، وذلك في مقر الدائرة بمنطقة الناصرية، وبحضور أسماء الخضري مدير المكتب التنفيذي لبرنامج الشارقة مدينة مراعية للسن وعدد من المعنيين.

وأشار إلى أن الدائرة وقعت على وثيقة الالتزام بمراعاة السن، باعتبارها جزءاً من اللجنة العليا لمتابعة عضوية إمارة الشارقة للشبكة العالمية للمدن المراعية للسن، وفي إطار تلاقي أهداف دائرة الأشغال مع الوثيقة بتوفير بنية تحتية مناسبة لذلك في المنشآت التي تشرف على إعمارها، وذلك لتحقيق الأهداف الاستراتيجية للجنة العليا تكون فيه الشارقة إمارة مراعية للسن وبيئة مثلى لهم.

وأضاف: «نسعى إلى تحقيق أهداف وثيقة الالتزام بمراعاة السن، وسنعمل على تقديم أفضل الخدمات لكبار السن، وأولينا اهتمامنا بالمبادرة منذ الوهلة الأولى من انطلاقها، ووضع الخطة التشغيلية لتطبيق المبادرة في الدائرة».

وتأتي هذه المذكرة استكمالاً لأعمال اللجنة، ووضع الخطة، لا سيما أن إمارة الشارقة امتلكت المقومات كافة التي أهلتها للانضمام إلى عضوية المدن المراعية للسن، وأيضاً لجهودها الملموسة في المجالات الصحية والاجتماعية والخدمية والمؤسساتية، وأنها تضع هذه الفئة من المجتمع ضمن أولوياتها.

وذكر السويدي أن دائرة الأشغال العامة بالشارقة أطلقت العام الماضي مبادرة «لبيه»، خاصة بفئة كبار السن وأصحاب الهمم من أفراد المجتمع، لتسوية الأراضي في السيوح، وذلك للتسهيل عليهم في إنجاز معاملاتهم من دون الحاجة للانتقال إلى مقر الدائرة في مناطق سكنهم، وتقديم خدمات عالية الجودة للمواطنين والمقيمين، وتقوية الروابط، وزيادة ثقة الجمهور بالدائرة.

من جهتها، بينت أسماء الحضري، مدير المكتب التنفيذي للجنة العليا لمتابعة عضوية إمارة الشارقة للشبكة العالمية للمدن المراعية للسن، أن الخطة الاستراتيجية تستند إلى إيجاد بيئة عمرانية شاملة مستدامة، تتيح لكبار السن المقيمين فيها الاستفادة من مواردها بسهولة ويسر، وصولاً إلى شيخوخة صحية فعالة، وتحسين نوعية الحياة لهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا