• الأحد 06 شعبان 1439هـ - 22 أبريل 2018م

لتخفيض‏‭ ‬فاتورة ‬الاستهلاك بنحو 40%

تحديث منظومة الإنارة في أبوظبي باستخدام 40 ألف مصباح موفر للطاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

هالة الخياط (أبوظبي)

كشفت بلدية مدينة أبوظبي عن طرحها، بالشراكة مع القطاع الخاص، مشروعاً، العام المقبل، لتحديث منظومة الإنارة في جزيرة أبوظبي كمرحلة أولى، واستبدال الإنارة التقليدية بالإنارة الموفرة للطاقة.

وقال المهندس سامي الهاشمي، مدير إدارة دعم البنية التحتية في إمارة أبوظبي، في تصريحات للصحفيين على هامش مشاركة بلدية مدينة أبوظبي في مؤتمر «الإنارة» أمس: «إن المشروع قائم على الشراكة بين البلدية والشركات في القطاع الخاص للقيام بعمل التحديثات المطلوبة في منظومة الإنارة، باستبدال الإنارة التقليدية الموجودة حالياً في شبكة الطرق داخل جزيرة أبوظبي بالإنارة الحديثة، وفقاً لنظام (LED) الذي يساهم في تقليل مستويات الطاقة بنسبة تصل إلى 75%، وتخفيض نسبة انبعاث الكربون بنسبة تصل إلى 80%، بالإضافة إلى تخفيض‏‭ ‬فاتورة ‬التكلفة ‬الإجمالية لاستهلاك الطاقة بما لا يقل عن 40%».

وأوضح الهاشمي أن استبدال الإنارة سيتضمن تغيير 40 ألف عمود إنارة كمرحلة أولى داخل جزيرة أبوظبي خلال 18 شهراً، مبيناً أن عقد الشراكة مع القطاع الخاص سيمتد حتى عشر سنوات للاستمرار في تنفيذ المشروع وتعميمه على كامل شبكة الطرق في مدينة أبوظبي، بعد دراسة نتائج المرحلة التجريبية في جزيرة أبوظبي.

وأوضح الهاشمي أن القطاع الخاص سينفذ أعمال الاستبدال، وسيستفيد من قيمة الوفر التي ستترتب على الفواتير باستخدام الإنارة الذكية كأرباح لهم بالشراكة مع الحكومة، بالتالي لا يوجد أي استثمار رأسمالي ستنفقه الحكومة في المشروع، لافتاً إلى أن الإنارة ستكون ذكية وتتفاعل مع حركة المركبات والمشاة بالزيادة والنقصان بحسب الحاجة. وهناك سعي من البلدية لاعتماد تقنيات تقوم على استخدام الطاقة الشمسية خلال المرحلة المقبلة.

وأشار إلى أن تقنية الإضاءات الموفرة بنظام الـ(LED )، مستخدمة في جميع المشاريع التي بدأت البلدية تنفيذها منذ عام 2011 وحتى اليوم، وكلها تعتمد على الأنظمة الحديثة، واستخدام الأنظمة الذكية في الإنارة التي تتحكم بشدة الإنارة عن بعد عن طريق أنظمة خاصة بإدارة الشبكات، لافتاً إلى أن جميع المشاريع الجديدة ستكون مزودة بأنظمة الإضاءة الذكية، ومنها مدينتا الشامخة والرياض، مشيراً إلى أن جميع مشاريع البنية التحتية في مدينة أبوظبي ستكون مزودة بالإنارة الموفرة في عام 2030، وفقاً لخطة بلدية مدينة أبوظبي.

ويستقطب مؤتمر الإنارة مشاركين من جهات عديدة من الهيئات الحكومية والمطورين المحليين والإقليميين والدوليين، والاستشاريين والمقاولين المتخصصين في مجال الإنارة، والشركات العالمية المصنعة للمنتجات المستخدمة في الإنارة، ويستعرض آخر المستجدات وأفضل الممارسات الإقليمية والعالمية والاستراتيجيات الحديثة في مجال الإنارة، بما في ذلك التطبيقات الذكية في مجال التشغيل والتحكم بمستويات الإنارة العامة على الطرق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا