• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

حاصر مدارس وأتلف أثاث منازل وتسبب في حوادث

للمطر وجوه كثيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 يناير 2015

مكاتب الاتحاد

مجرد تحرك كتلة من «الهواء» الساخن أو البارد يؤدي إلى كثير من التغير على وجه الأرض! فقد تسبب المنخفض الجوي الأخير على الدولة في هطول أمطار وبرد، أثارت ابتهاج الكثيرين «بالخير» ورفعوا أيديهم بالدعاء، فيما اعتبره بعض الشباب سببا للتهور في القيادة والاستعراض على مسارات منزلقة، مهددين أرواحهم وحياة الآخرين. والندم نتيجة حتمية للطيش، بعد وقوع حوادث سير في عدد من الإمارات. كما أدت الأمطار أيضا إلى حصار الضعاف، من النساء والأطفال، وهرع الدفاع المدني لإنقاذهم من برك المياه التي احتجزتهم في منازلهم بلا عنف، إلا تسللا طبيعيا عبر الأسقف أدى إلى إتلاف محتويات المنازل. وبأوامر من الماء، اضطر طلبة كذلك إلى عدم الذهاب لمدارسهم، التي حاصرتها المياه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض