• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بذور الكتّان.. فوائد متعدّدة في زيتها ومشروبها ومسحوقها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 يناير 2014

بيروت (الاتحاد) - استخدمت نبتة الكتان وهي من فصيلة الكتانية منذ آلاف السنين في العديد من الاستعمالات الداخلية والخارجية في الطب والعلاجات والصناعات، وأشهر من استخدمها هم الفراعنة في وصفاتهم الطبية، حيث كان يتم استيراد الكتان من أماكن وبلدان عدة لأهمية نتائجه الباهرة في العلاجات والصناعة. وبالرغم من أن آسيا هي الموطن الأصلي لنبتة الكتان تليها أوروبا، إلا أنه يزرع اليوم في جميع أنحاء العالم نظراً لأهمية أليافه وزيته وبذوره، وقد حظي الكتان بشهرة واسعة في الشرق الأوسط قبل 5000 سنة كعشبة طبية علاجية. يستخدم الكتان في تركيب الروائح العطرية، واستخراج زيته نال صدى واسعاً وعرف بخاصيته المتميزة بالتدليك لعلاج أمراض التشنج وآلام الظهر وتقويم العمود الفقري والنتوءات، وقد حضرت من مسحوق بذوره لبخات لعلاج الحروق والقروح والجروح والأورام، كما أن لزيت بذور الكتان دوراً في معالجة الأكزيما الجلدية على مختلف أنواعها.

الكتب القديمة

ويقول الأخصائي في الطب البديل ناجي أمهز أن أهمية بذور الكتان قد جاءت في الكتب الطبية القديمة وما رواه داود الأنطاكي عن: «بذور الكتان كثير الدهن يحلل الأدران ويسكن الصداع المزمن ويصلح الشعر، وبالعسل يدر الفضلات ويسكن المفاصل والنقرس وعرق النسا. منقوع البذور لعلاج نزلات البرد والجهاز التنفسي ويفيد المعدة والتهاب الكلى والمثانة. ويساعد على إدرار البول». ويتابع: «يحضّر المنقوع بإضافة نصف لتر ماء في درجة الغليان إلى ملء ملعقة من مسحوق البذور، ثم يصفى ويمكن إضافة عصير الليمون أو بعض السكر. وللإمساك يؤخذ زيت بذور الكتان لعلاج الإمساك وخاصة لمرضى البواسير».

المشكلات المعوية

وأكدت الدراسات الطبية الحديثة أن فوائد بذور الكتان هي فوائد واقعية وذات فعالية عالية جداً، في علاج العديد من الأمراض الصدرية والمعوية. ويلفت أمهز إلى أنه: «ينصح الطب الحديث بتناول بذور الكتان نظراً لغناها بالدهون والمواد الهلامية، مما يجعلها علاجاً جيداً لكثير من المشكلات المعوية والصدرية لا سيما عندما تؤخذ البذور كاملة، داخلياً، فإنها تلطف التهيج في القناة الهضمية وتمتص السوائل وتنتفخ، حيث تشكل كتلة هلامية تعمل كمليّن كتليّ فعّال وتستعمل بذور الكتان للإمساك وقرحة المعدة والاثني عشر، وحصوات والتهابات الجهاز البولي، وفي هذه الحالة، تغلى ملعقة كبيرة من بذور الكتان المهروسة (أي غير مطحونة) وتضاف إلى 250 ملم من الماء المغلي وتترك لمدة عشر دقائق، بعد أن تغطى بإحكام ومن ثم يحرك المزيج ويشرب منه صباحاً وفي المساء. كما يجب عدم استخدام البذور غير الناضجة لاحتوائها على جلوكوزيدات سيانوجينية سامة، في حين أن البذور الناضجة ليس هناك محاذير من استخدامها بحسب الجرعات المنصوص عليها».

فوائد ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا