• الثلاثاء 04 ذي القعدة 1439هـ - 17 يوليو 2018م

قائد قوات التحالف العربي على الساحل الغربي لليمن

الشحي: انهيار كبير في دفاعات مليشيات الحوثي الإيرانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 ديسمبر 2017

وام

أكد العميد الركن عبد السلام الشحي قائد قوات التحالف العربي على الساحل الغربي لليمن أن القوات الإماراتية والسودانية والمقاومة اليمنية تسطر ملحمة في القتال ببسالة لم نر مثلها في ظل تصميم قوات التحالف العربي على تحرير اليمن من سيطرة مليشيات الحوثي الإيرانية.

وقال العميد الركن الشحي إن هناك انهياراً كبيراً في دفاعات مليشيات الحوثي الإيرانية وإن قتلاهم وأسراهم بالمئات حيث يتم التعامل معهم وفق القوانين الدولية، مشيرا إلى أن استمرار الزخم على الجبهات الأخرى يحقق نجاحات ويشتت جهد العدو.

وأضاف قائد قوات التحالف العربي على الساحل الغربي لليمن أن العدو كله مليشيات حوثية إيرانية ولم نواجه حرسا جمهوريا في هذه الجبهة بل هناك تعاون من حرس جمهوري بمبادرة منه وانضمام أعداد كبيرة من سكان المناطق المحررة لقوات المقاومة اليمنية.

وأشار العميد الركن الشحي إلى أن أهالي المناطق المحررة يرحبون بقوات التحالف العربي مما يعكس رغبتهم في تحرير بلادهم من ميليشيات الحوثي الإيرانية وهو ما كان له أطيب الأثر في نفوس الشعب اليمني الذي يقدر غالياً مواقف البطولة والتضحيات الطاهرة التي قدمها ويقدمها أبناء الإمارات الأبرار لإنقاذ اليمن.

ولفت إلى أنه يجري توزيع المزيد من المساعدات الإنسانية في المناطق المحررة على الذين تضرروا من احتلال مليشيات الحوثي الإيرانية وشملت المساعدات إرسال قوافل إغاثية إلى مدينة «الخوخة» والقرى المجاورة لها كخطوة أولى حيث تم توزيع آلاف السلال الغذائية لإغاثة السكان الذين يعانون ظروفاً معيشية صعبة جراء الحصار الحوثي.

وتواصل قوات التحالف العربي، بقيادة المملكة العربية السعودية والمقاومة اليمنية، تقدمها في الساحل الغربي اليمني بدعم كبير من القوات المسلحة الإماراتية في ضربة كبيرة لمليشيات الحوثي الإيرانية في اليمن وذلك بعد الانتصار الكبير الذي حققته القوات في تحرير مدينة «الخوخة» بالكامل حيث تواصل قوات التحالف العربي تحقيق الانتصارات الحاسمة في الساحل الغربي وذلك بعد تحرير مدينة «الخوخة» بالكامل إضافة إلى فتح محاور جديدة في أماكن مختلفة لتحرير جميع المحافظات والمناطق التي تسيطر عليها المليشيات الحوثية. كما يأتي تحرير «الخوخة» والتقدم السريع على الساحل الغربي لليمن محطة مفصلية على طريق التحرير الشامل والذي قامت فيه القوات المسلحة الإماراتية بالدور الأكبر ووجهت من خلاله ضربة قاضية للمشروع الانقلابي لما تمثله «الخوخة» من أهمية كبرى وموقع استراتيجي.