• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

التول والفرو مرصعان بالفيروز والعقيق والمرجان

قفازات وأساور قماشية للحظات شتوية مميزة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 يناير 2014

رنا سرحان (بيروت) - لن يخلو دفء الشتاء من لمسات أنيقة، التي أضافتها مصممة قفازات اليد وأساور القماش، ندين قدورة على تشكيلة واسعة من القفازات الطويلة وأساور القماش التي تمتد حتى المعصم.

وأطلقت قدورة أكسسوارات المعاصم لموسم شتاء 2014 مطرزة بالأحجار الكريمة، ومشغولة بخيطان الحرير والأقمشة ذات الطابع القديم، لتكون عنوان الأناقة الشتوية الدافئة لموسم الصقيع الحالي.

واشتهرت قدورة بتصميم الأساور والقفازات، لتكون المصممة الأولى في لبنان المتخصصة بهذا الجانب من الأناقة الشتوية. وشغفها بالأقمشة والمواد المستخدمة في التطريز، دفعها للبدء بالحرفة قبل سبع سنوات حين بدأتها هاوية في التطريز.‮ ‬

وعن المجموعة الجديدة، تقول قدورة « تضم مجموعة شتاء 2014، أكثر من 15 قطعة مميزة، كل منها مرتبطة بقصة أو شخصية وردت في رواية عالمية أو فيلم سينمائي، قد استوحيتها منها». وتضيف «أطلقت على إحدى الأساور اسم ‏Lady alexia‮ ‬ تأثراً‮ ‬باسم‮ ‬العاصفة‮ ‬التي‮ ‬ضربت‮ ‬حوض‮ ‬المتوسط‮ ‬مؤخرا،‮ ‬وتتميز‮ ‬بتطريز‮ ‬من‮ ‬القماش‮ ‬ذات‮ ‬الطابع‮ ‬القديم‮ ‬الذي‮ ‬يعود‮ ‬إلى‮ عشرينيات القرن الماضي،‮ ‬ونفذته‮ ‬بتقنية‮ ‬عصرية».‮ ‬وتوضح «يتميز‮ ‬هذه‮ ‬السوار‮ ‬بخيطان‮ ‬التول‮ ‬والفرو‮ ‬التي‮ ‬أضيفت‮ إليها‮ ‬أحجار‮ ‬شواروفسكي،‮ ‬وبدت‮ ‬طويلة‮ ‬حتى‮ ‬الزند.‮ وهناك ‬سوار‮ ‬مستوحى ‬من‮ ‬الزخم‮ ‬الفني‮ ‬الساحر‮ ‬في‮ ‬مسلسل‮ »‬حريم‮ ‬السلطان‮«‬،‮ ‬وقد‮ ‬استعنت‮ ‬بقماش‮ ‬حصلت‮ ‬عليه‮ ‬خصيصاً‮ ‬من‮ ‬اسطنبول،‮ ‬ورصعته‮ ‬بأحجار‮ ‬فيروز‮ ‬وعقيق‮ ‬ومرجان،‮ ‬وهو‮ سوار‮ ‬مخصص ‬للساعد‮»‬.‮ ‬‬

وتلفت قدروة إلى أن المجموعة «تتميز بأن إصدارها محدود،‮ ‬بحيث‮ ‬لم‮ ‬أصدر‮ ‬أكثر‮ ‬من‮ ‬قطعة‮ ‬لكل‮ ‬موديل،‮ ‬لأن‮ ‬تصميمها‮ ‬وتنفيذها‮ ‬اليدوي‮ ‬يستغرق‮ ‬وقتاً‮ ‬طويلاً،‮ ‬ما‮ ‬يضفي‮ ‬صفة‮ ‬التنوع‮ ‬على‮ ‬المجموعة،‮ ‬وقد‮ ‬استخدمت‮ ‬فيها‮ ‬أقمشة‮ ‬رقيقة‮ ‬تتناسب‮ ‬مع‮ ‬الشتاء‮ ‬مثل‮ «الدانتيل‮» ‬و‮«التول»« ‬والجلد‮ ‬والفرو.‮ ‬واللافت‮ ‬أن‮ ‬معظم‮ ‬الأقمشة‮ ‬المستخدمة‮ ‬تعتبر‮ ‬جواهر‮ ‬فنية‮ ‬تتسم‮ ‬بروح‮ ‬مختلفة‮ ‬وتقنية‮ ‬فريدة،‮ ‬وهي‮ ‬أقمشة‮ ‬نادرة‮ ‬ليس‮ ‬من‮ ‬السهل‮ ‬الحصول‮ ‬عليها‮»‬.‮ ‬‬

وجاءت المجموعة الأخيرة بألوان الزهر الفاتح ،‮ ‬والأسود‮ ‬والأخضر‮ ‬الزمردي‮ ‬والفضي‮ ‬والرمادي،‮ ‬وتميزت‮ ‬بمجموعتين‮ ‬مخصصتين‮ ‬للشتاء،‮ ‬الأولى‮ ‬ظهرت‮ ‬بطابعها‮ ‬الطويل‮ ‬حتى‮ ‬الساعدين،‮ ‬وهي‮ ‬مخصصة‮ ‬للسهرات،‮ ‬فيما‮ ‬تُخصّص‮ ‬القفازات‮ ‬والأساور‮ ‬القصيرة‮ ‬لمناسبات‮ ‬بعد‮ ‬الظهر،‮ ‬والسهرات‮ ‬غير‮ ‬الرسمية‮ ‬التي‮ ‬تتناسب‮ ‬مع‮ ‬الجينز‮ ‬والكاجوال.

وتشير إلى أن «تصميم القفازات والأساور من القماش الذي يغطي الساعدين يضفي على تصاميم الشتاء لمسة أنثوية أنيقة، كونها مشغولة بطريقة فنية تراعي إطلالات المرأة العصرية في مناسبات الشتاء. وتتميز تلك القفازات بالتطريز الذي يعتمد عادة في تصاميم الهوت كوتور، فضلاً عن إضافة الأحجار الكريمة إليها».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا