• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

بتوجيهات خليفة ومحمد بن زايد

بعثة رئيس الدولة للأطباء المتميزين تبتعث أطباء مواطنين للدراسة في أميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 ديسمبر 2017

أبوظبي (وام)

بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وبمتابعة مباشرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بإتاحة الفرصة أمام الأطباء الإماراتيين المتميزين للدراسة والتدريب في أفضل المستشفيات وفي المراكز العلمية والبحثية حول العالم وبدعم من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية .. قام مكتب البعثات الدراسية التابع لوزارة شؤون الرئاسة بابتعاث مجموعة من الأطباء المواطنين إلى الولايات المتحدة الأميركية للتدريب على عدد من التخصصات الطبية ضمن برامج الأطباء المقيمين وبرامج الزمالة الطبية.

ومن خلال التعاون والشراكة لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية مع مستشفى «إم دي أندرسون» وتماشياً مع استراتيجية المؤسسة في التركيز على المبادرات الصحية المستدامة والاستثمار في الصحة العامة والبحوث العلمية .. قدمت المؤسسة منحة مالية بقيمة 150 مليون دولار لجامعة تكساس «مركز أم دي أندرسون لعلاج السرطان» في يناير 2011 وشملت المنحة تشييد مبنى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان للرعاية الشخصية لمرضى السرطان والذي يشمل إنشاء معهد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان للعلاج التخصصي الشخصي لأمراض السرطان بالإضافة إلى تمويل 3 من الكراسي للعمادة الفخرية وهي كرسي العمادة الفخرية باسم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في طب الأورام وكرسي العمادة الفخرية باسم الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان للمعرفة المتخصصة في أبحاث السرطان وكرسي العمادة الفخرية باسم الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للمعرفة العلمية والطبية المتخصصة في أبحاث السرطان، كما يتم تمويل عدد من المنح للزمالات الطبية التخصصية بأمراض السرطان سنوياً وتشمل المنحة أيضاً إنشاء مركز الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان لأبحاث سرطان البنكرياس.

كما وقعت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية ومؤسسة مايو كلينيك الأميركية مؤخراً اتفاقية بتمويل برنامج الشيخ خليفة لدعم أبحاث السكري بالإضافة إلى عدد من كراسي الاستاذية في المستشفى وهي كرسي الاستاذية باسم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في أبحاث أمراض القلب وكرسي الاستاذية باسم الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في أبحاث أمراض السكري وتم مسبقا تمويل كرسي الاستاذية باسم الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في مكافحة الأمراض المعدية.

وعملت مؤسسة خليفة الإنسانية من خلال الشراكات السابقة مع المؤسسات الطبية في الدولة وتم إطلاق بعثة رئيس الدولة للأطباء المتميزين بالتعاون مع مكتب البعثات التابع لوزارة شؤون الرئاسة بهدف الارتقاء بمستوى الأطباء والإداريين الإماراتيين العاملين في القطاع الصحي والعمل على تطوير برامج تدريبية /&rlm برامج الزمالة /&rlm الإقامة /&rlm التدريبات قصيرة المدى /&rlm دورات تحضيرية منتظمة من خلال برامج كابلان لمساعدة الأطباء على اختبارات التراخيص الأميركية/&rlm ومساعدتهم على استكمال تخصصاتهم الطبية في أعرق الجامعات في أميركا.

وقال مصدر مسؤول في مؤسسة خليفة الإنسانية « إن هذه المبادرة ستعمل على توفير كوادر طبية إماراتية مؤهلة تأهيلًا عالياً يساهمون في تلبية حاجة القطاع الصحي في الدولة الذي يشهد نموا متسارعا ويواجه تحديات خاصة وفي حاجة كبيرة للكفاءات المواطنة ». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا