• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أكد الترشح مستقلاً إذا لم يفز برضا الحزب

ترامب يخطف الأضواء في أول مناظرة للمرشحين الجمهوريين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 08 أغسطس 2015

كليفلاند، الولايات المتحدة (أ ف ب)

خطف الملياردير الأميركي دونالد ترامب الذي يأتي في الطليعة في استطلاعات الرأي للانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري في الولايات المتحدة، الأضواء أمس في أول مناظرة كبيرة في الموسم الانتخابي، بينما واجه خصومه صعوبة في إثبات جديتهم. وأكد قطب العقارات في المناظرة التي جرت في ملعب لكرة السلة في كليفلاند وشارك فيها مع تسعة من خصومه الذين يتقدم عليهم بفارق كبير في استطلاعات الرأي، أنه لا يستبعد الترشح للانتخابات التي ستجرى في نوفمبر 2016 كمستقل إذا هزم في الاقتراع التمهيدي. وهو المرشح الجمهوري الوحيد الذي يفكر في هذا الخيار الذي سيعود بالفائدة بالتأكيد على مرشح الحزب الديمقراطي. وقال ترامب «لن أقطع هذا الوعد في المرحلة الحالية»، مثيراً غضب مرشح آخر وهتافات مناهضة من قبل ناشطين حضروا المناظرة التي استمرت ساعتين. لكن رجل الأعمال أثار الضحك عندما ذكر بأنه في الماضي «أعطى الكثير من الأموال لمعظم الناس الموجودين على هذه المنصة الآن» لشراء دعمهم.

وتحدث عن منحه أموالاً حتى لهيلاري كلينتون. وقال «طلبت منها أن تحضر حفل زفافي وحضرت. لم يكن لديها خيار آخر». ومنذ بدء حملته الانتخابية في يونيو، احتل ترامب الطليعة باستطلاعات الرأي. وقد سببت له شعبيته انتقادات من خصومه الذين يتهمونه بالتقلب في مواقفه حول قضايا مهمة للمحافظين، مثل حق الإجهاض والهجرة والتأمين الصحي الذي أراد تأميمه في الماضي.

وقالت كارلي فيورينا الرئيسة السابق لمجموعة هوليت باكارد في مناظرة سابقة شارك فيها المرشحون السبعة الأقل شعبية في استطلاعات الرأي «بما أنه غير رأيه حول قرارات العفو عن مهاجرين سريين وحول الصحة وحول الحق في الإجهاض، أريد فقط أن أعرف المبادئ التي سيحكم بموجبها».

وكان المرشحون الجمهوريون الـ17 برهنوا على وحدة عقائدية واضحة بإدانتهم «عهد أوباما-كلينتون» وتعهدهم التراجع عن العديد من القرارات التي اتخذت في عهد الرئيس الديمقراطي حول إيران والصحة والبيئة والأنظمة المصرفية.

ويبدو أن قضية الهجرة الساخنة ومصير 11 مليوناً من الذين يقيمون بطريقة غير مشروعة في الولايات المتحدة، شكلت جبهة مواجهة بين المرشحين. فقد اقترح جيب بوش شقيق الرئيس السابق جورج دبليو بوش وابن الرئيس الأسبق جورج بوش، تنظيم أوضاع هؤلاء تدريجياً مقابل دفع غرامة وشروط أخرى، وهو أمر مرفوض من قبل العديد من المحافظين. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا