• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

مدارس تونس تخصص حصصاً لشرح أزمة المدينة المقدسة

«مليونية مغربية» نصرة للقدس وتنديداً بقرار ترامب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 ديسمبر 2017

عواصم (وكالات) انطلق الشعب المغربي بمختلف أطيافه السياسية امس، في تظاهرة وطنية مليونية وسط العاصمة الرباط نصرة للقدس وتنديداً بقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب. وشارك التظاهرة الأمناء العامون للأحزاب المغربية، ووزراء ونواب وقادة نقابات وجمعيات، يتقدمهم سفير دولة فلسطين جمال الشوبكي، وقيادة حزب الاستقلال والجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني، ومجموعة العمل الوطنية لأجل فلسطين.وتميزت التظاهرة بحشد شعبي وحضور إعلامي ضخم، ورفعت الرايات المغربية والفلسطينية، ورددت الشعارات المساندة والمناصرة والداعمة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، كما كان للمرأة المغربية والأطفال حضور بارز من مختلف مناطق المغرب، حيث لبوا النداء الوطني معبرين عن وقوفهم مع فلسطين ورافضين لقرار ترامب.كما انطلقت مسيرات في مختلف مدن ومناطق المغرب، شارك فيها عشرات الآلاف ضد قرار الولايات المتحدة وضد الاحتلال الإسرائيلي، وشاركت البعثة الدبلوماسية الفلسطينية في المسيرة إضافة إلى أبناء الجالية والطلبة.وفي لبنان، استخدمت قوى الأمن الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه امس لتفريق مئات المشاركين في تظاهرة في محيط سفارة الولايات المتحدة في بيروت. وتجمع مئات المتظاهرين المؤيدين للفلسطينيين في محيط السفارة الأميركية في منطقة عوكر بالضاحية الشمالية للعاصمة بيروت. وحمل المتظاهرون أعلاما فلسطينية وارتدوا الكوفية الفلسطينية مطلقين هتافات ضد ترامب.واحرق عدد منهم مجسماً للرئيس الأميركي على وقع أغان وطنية.وفي القاهرة، تظاهر طلاب وأساتذة جامعات في جامعة الأزهر العريقة، بحسب متحدث باسم الجامعة. وأظهرت صور انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي مئات من المتظاهرين. وتظاهر عشرات الطلاب في جامعتين مصريتين أخريين.كذلك، تظاهر آلاف المسلمين الأندونيسيين امس في جاكرتا أمام السفارة الأميركية، تعبيرا عن غضبهم حيال القرار الأحادي الأميركي.ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية ورايات كتب عليها «نحن مع الفلسطينيين» و«صلوا لفلسطين».وتخصص المدارس التونسية، اليوم الاثنين، حيزا من الدروس للحديث عن فلسطين والقدس في خطوة للتعريف بالأزمة لدى الأجيال الجديدة، وكشف التداعيات المحتملة لقرار واشنطن من نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس.وتأتي هذه الخطوة بدعوة من نقابات التعليم التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل، النقابة الأكبر في تونس التي تتمتع بنفوذ كبير، لشرح أزمة القدس لطلبة المدارس والمعاهد.ودعت النقابة العامة للتعليم الأساسي، إلى تخصيص الساعة الأولى من التدريس اليوم الاثنين للحديث عن فلسطين، و«تأكيد عروبتها وفضح الاحتلال الصهيوني وعرض خريطة فلسطين كاملة». وقالت النقابة إن الوجود الصهيوني في أرض فلسطين بأكملها احتلال لا بد من إزالته.كما دعت النقابة العامة للتعليم الثانوي المدرسين إلى تخصيص 20 دقيقة من الحصة الأولى غدا الاثنين، للنقاش مع التلاميذ حول الأبعاد الخطيرة لقرار نقل السفارة الأميركية إلى مدينة القدس المحتلة في اتجاه تكريس تهويد القدس.كما دعت إلى التعريف بدور المقاومة واستمرارها.وتمثل هذه الدعوات امتدادا لسلسلة من الاحتجاجات والمسيرات المستمرة في المدن التونسية حتى امس، ضد قرار الإدارة الأميركية باعتبار القدس عاصمة إسرائيل.وطالبت النقابات التونسية برفع علم فلسطين، إلى جانب علم تونس على أنغام النشيدين الوطنيين أثناء موكب تحية العلم بكافة المؤسسات التعليمية غدا الاثنين.وقال فرع شركة مكدونالدز في ماليزيا إنه محبط بسبب دعوات على وسائل التواصل الاجتماعي لمقاطعة سلسلة مطاعم الوجبات السريعة رداً على ما يبدو على اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل.ودعا مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي في ماليزيا التي تقطنها أغلبية مسلمة إلى مقاطعة الشركات الأميركية المختلفة.