• الجمعة 04 شعبان 1439هـ - 20 أبريل 2018م

الجناح يزدهي بمعروضاته في «زايد التراثي»

زخارف ونقوش مصر القديمة على أرض الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 ديسمبر 2017

أشرف جمعة (أبوظبي)

نقوش فرعونية تصدرت الجناح المصري في مهرجان الشيخ زايد التراثي في نسخته الحالية في منطقة الوثبة «من 1 ديسمبر حتى 27 يناير»، حيث الغوص في تاريخ قديم وعادات وتقاليد لا تزال راسخة على مر الأيام والسنين، حيث الأصالة في طريقة صناعة الكثير من الأدوات المنزلية والتي كانت تلائم طبيعة الحياة في الماضي، واللافت أنها تحتفظ بتوهجها في هذا الزمن ويزداد الإقبال عليها، كونها مصنوعة بطريقة يدوية خالصة مثل السجاجيد وصناعة القطع التراثية الأثرية للتماثيل الفرعونية الشهيرة والمسلات ولوحات النحاس والفضة المنقوشة، بما يبين أن مصر الفرعونية كانت حاضرة في دهاليز الجناح المصري في المهرجان، فضلاً عن المهارة في صنع الأثاث المصري، وكذلك المنتوجات اليدوية المصنوعة من القطن والملابس ذات النقوش والخيوط اليدوية ونقوش الخزف المحلي، بالإضافة إلى عرض بعض الأواني الصحية المصنوعة من مواد كان يستخدمها القدماء المصريون.

صناع مهرة

ويقول مشرف الجناح المصري في مهرجان الشيخ زايد التراثي بمنطقة الوثبة في أبوظبي محمود عطا الله: يحرص العديد من الحرفيين والصناع المهرة في مصر على المشاركة بشكل سنوي في هذا المهرجان العالمي الذي يشجع على التمسك بالهوية التراثية والانغمار في عالم الصناعات التقليدية التي لا تزال تحتفظ بمكانتها وتاريخها القديم، فضلاً عن أن المهرجان قدم صورة موثقة للحياة في الماضي، واحتضن العديد من الدول التي لها تراث عريق وتاريخ قديم، ويشير إلى أن الحفاظ على موروثات الماضي يعبر عن هوية البلدان وثقافتها وحضارتها، مبيناً أن الجناح المصري في هذا المهرجان يعرض العديد من المنتوجات المصرية التي تعتمد على المهارة الفردية والجماعية بطريقة تقليدية، حيث يتفنن مجموعة من العارضين في تقديم أنواع مختلفة من المنتوجات تعتمد على رسومات متنوعة وبأحجام مختلفة مثل الخزف اليدوي الذي يظهر البراعة في التصميم والنقوش المستوحاة من البيئة المصرية القديمة والمعاصرة.

قطع أثرية

ويبين أن مصر الفرعونية تركت للعالم قطعاً فنية أثرية أصبحت مادة جاذبة للكثير من الصناع من أجل محاكتها وتقليدها بشكل متقن، واستخدم الصناع المهرة مواد مختلفة لصنع هذه القطع والتماثيل بما يعبر عن الحضارة المصرية القديمة، مثل النحاس والخشب والفضة وتطعيم بعضها بأحجار كريمة، وهو ما يجعل الجناح المصري قبلة للكثير من أبناء الإمارات والسياح والمقيمين، موضحاً أن الإقبال كان كبيراً جداً منذ افتتاح المهرجان، بخاصة على التماثيل التي تمثل شخصيات شهيرة في مصر الفرعونية، بالإضافة إلى بعض القطع التي اشتهرت بنقوشها على جدران المعابد مثل المسلات والأحجار والأهرامات بأحجامها المختلفة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا