• الأحد 06 شعبان 1439هـ - 22 أبريل 2018م

دورته الرابعة تنطلق اليوم برعاية عبدالله بن زايد

«منتدى أبوظبي» يناقش اليوم «الدين والهوية والسلم العالمي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 ديسمبر 2017

إبراهيم سليم (أبوظبي)

تنطلق اليوم الاثنين بفندق سانت ريجيس بأبوظبي أعمال الملتقى السنوي الرابع الذي ينظمه منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة، برعاية كريمة من سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، وتستمر لثلاثة أيام، يناقش خلالها 50 ورقة عمل، مقدمة من نخبة المفكرين والعلماء، وبحضور أكثر من 700 من رجال الفكر والإعلام والعلماء المتخصصين، وممثلي الأديان ومختلف النخب الثقافية.

وتبدأ أعمال الملتقى في الجلسة الافتتاحية، بكلمة من معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، كما يلقي فضيلة العلامة معالي الشيخ عبدالله بن بيه رئيس منتدى تعزيز السلم، الكلمة التأطيرية للمنتدى، ومعالي محمد بن العبدالكريم العيسى الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، وكلمة لمعالي أحمد توفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية للمملكة المغربية، وكلمة معالي الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر الشريف، وكلمة معالي الدكتور لقمان حكيم سيف الدين وزير الشؤون الإسلامية في أندونيسيا، وكلمة معالي الدكتور سردار محمد يوسف وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف في باكستان، ومعالي أدما يينغ المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، المكلف بمنع الإبادة الجماعية، والدكتور محمد مطر الكعبي الأمين العام للمنتدى ورئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف.

جلستان افتتاحيتان

وتعقد اليوم جلستان، يترأس أولاهما محمد الحمادي رئيس تحرير صحيفة «الاتحاد» بعنوان «البيئة الدولية للسلم العالمي»، وتناقش 5 أوراق عمل، مقدمة من نور لان إرميكبايف وزير شؤون الأديان والمجتمع المدني في جمهورية كازاخستان، وبوب روبيرت رئيس كنيسة نورث وود بأميركا، وحمزة يوسف رئيس كلية الزيتونة بكاليفورنيا، ودافيد سبيرستين سفير سابق للحريات الدينية الدولية بأميركا، والعقيد الدكتور إبراهيم الدبل المنسق العام لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب.

وتحمل الجلسة الثانية عنوان «الدين والهوية والعنف» ويرأسها الدكتور عبدالله معتوق المعتوق رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية، وتناقش أوراق العمل المقدمة من سعيد بن سعيد العلوي الأستاذ بجامعة محمد الخامس بالرباط، وعبدالله السيد ولد آباه أستاذ الفلسفة بجامعة نواكشوط، والدكتور فرهارد خسرو خافا أستاذ علم الاجتماع بالجامعات الفرنسية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا