• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

عوضاً عن إيداعهم دور التربية

12 مؤسسة لتدريب الأحداث الجانحين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 08 أغسطس 2015

محمود خليل

محمود خليل (دبي)

خصصت وزارة الشؤون الاجتماعية 12 مؤسسة حكومية وخاصة لتدريب الأحداث الجانحين بجرائم بسيطة على مهن متعددة أو استكمال دراستهم عوضاً عن إيداعهم دور التربية تنفيذاً لمذكرة تفاهم كانت أبرمتها نهاية يوليو الماضي.

وأكد حسين الشيخ وكيل الوزارة المساعد لقطاع الرعاية الاجتماعية لـ «الاتحاد»، أن الوزارة وقعت فعلياً 8 اتفاقيات مع مؤسسات حكومية وخاصة لهذا الغرض، فيما تستعد للتوقيع بالأحرف الأولى على أربع اتفاقيات أخرى مماثلة خلال الأشهر القليلة المتبقية من العام الجاري، مبيناً أن جميع هذه الاتفاقيات ستمكن الجهات القضائية من إنفاذ أحكامها التي تصدرها بإلزام الأحداث مرتكبي الجرائم البسيطة بالتدريب المهني واستكمال الدراسة والاختبار القضائي.

وأوضح بأن الاتفاقيات خصصت موظفين أكفاء لكتابة التقارير للجهات القضائية عن مدى التزام الأحداث بتنفيذ الأحكام الصادرة بحقهم بهدف تنظيم العملية وإلغاء العقوبة عن الحدث الذي يثبت اجتيازه التدبيرين القضائيين المتعلقين بالتدريب والاختبار القضائي بنجاح دون المساس باستقلال السلطة القضائية.

وأشاد بالجهود التي بذلتها كل من وزارتي العدل والشؤون لتوقيع مذكرة تفاهم بخصوص تفعيل تدبيري التدريب المهني والاختبار القضائي إزاء مرتكبي الجرائم البسيطة من الأحداث، لافتاً إلى أن توقيع المذكرة هو بمثابة رسالة للجهات القضائية في الدولة عن وجود مؤسسات بإمكانها استيعاب الأحداث المحكومين بالتدابير القضائية.

وقال: إن مذكرة التفاهم بين الوزارتين ستحقق فوائد جمة أبرزها تقليل نسبة الأحداث المحولين لدور التربية الاجتماعية، وذلك من خلال منح الأحداث الجانحين المحالين إلى القضاء فرصة الاستفادة من التدابير الواردة بالمادة (15) من القانون وتجنيب مرتكبي الجنح البسيطة منهم الاختلاط بغيرهم مرتكبي الجنايات، بالإضافة إلى تجنيبهم الصدمة الاجتماعية الناتجة عن إيداعهم بدور التربية الاجتماعية علاوة على تحميل أولياء الأمور مسؤوليتهم في رعاية أبنائهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض