• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

رحلات شبابية على شواطئ رأس الخيمةبـ «الدراجات المائية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 08 أغسطس 2015

هدى الطنيجي

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

تجتذب شواطئ رأس الخيمة الشباب من محبي ركوب الدراجات المائية من مختلف الأنواع والسرعات المتفاوتة، ليصبح الصيف موسماً مميزاً لمحال تأجير الدراجات المائية التي توفر مساعدين مرافقين، وبالتوازي مع الإقبال على هذه الهواية في الصيف تكثف القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة الدوريات البحرية لتأمين المواقع حفاظاً على أرواح المستخدمين.

وأشار المواطن نادر الشحي من هواة ممارسة ركوب الدراجات المائية، وذلك على مدار السنوات الثلاث، إلى أنه وبمجرد حلول فترة الصيف يتجه برفقة أصدقائه إلى ممارسة هذه الهواية التي تشعرهم بالحماس والقوة في مصارعة أمواج البحر القوية والاستمتاع بتأدية الاستعراضات المختلفة والتدرب على الأخرى الجديدة التي تقدم على أيدي أشخاص من ذوي الخبرة والكفاءة.

وقال إن ركوب الدراجات المائية يتطلب خبرة كافية في ذلك خاصة في حال التعمق والوجود وسط البحر حيث لا بد على الشخص الراغب في قيادتها إلى جانب الخبرة من المعرفة التامة بالسباحة، وذلك لتفادي تعرضه للغرق في حال وقوع أي حادث.

ودعا محبي هذه الهواية إلى تجنّب مضايقة مرتادي المواقع البحرية وعدم القيام بإثارة المشاكل التي قد تعمل على تشديد الإجراءات الموجة بحق الراغبين في ممارستها من قبل الجهات ذات الاختصاص، ويوافقه الرأي محمد ناصر الذي أكد حرصه على التوجه إلى المحال التي تؤجر الدراجات وتوفر مساعدين مرافقين للراغبين في ركوب الدراجات، حفاظاً على أرواح المستخدمين من خطر التعرض إلى الحوادث المختلفة.

وذكر أنه لا بد للمستخدمين من التقيّد بالاشتراطات وارتداء سترة النجاة حفاظاً على أرواحهم، مشيراً إلى أنه يتجنب القيام بالاستعراضات الخطرة مكتفياً بقيادة الدراجات والاستمتاع بأمواج البحر الهادئة. وأشار محمد الشحي إلى أن شواطئ الإمارة تشهد خلال فترة الصيف توجهاً كبيراً من قبل الأهالي خاصة الشباب الراغب في تأجير الدراجات المائية، والأخرى التي تعتبر خاصة بالأفراد للاستمتاع بهذه الهواية التي تنشط هذه الفترة من العام، ذاكراً أن الدوريات البحرية التابعة إلى شرطة رأس الخيمة توجد على مدار الساعة لتأمين مرتادي المواقع كافة.

من جهتهم، أشار أصحاب محال تأجير الدراجات المائية إلى أن موسم الصيف تشهد المحال إقبالاً لافتاً من قبل محبي هذه الهواية، حيث يتم تخصيص مواقع معينة لممارستها بعيداً عن غير المتخصصة في ذلك. وأشار توفيق عبد الرحمن في محل دانا للدراجات المائية، إلى أن الصيف يعد جاذباً لهواة ركوب الدراجات المائية ممن يتجهون خلال الفترة المسائية إلى ممارستها، والتي تتطلب مهارة كافية في قيادتها لتجنب التعرض للمخاطر.

وذكر أن المحل يعمل على تأجير الدراجات حسب القوة منها التي تأتي بسعر 100 درهم في الساعة للدراجة ذات 700 سي سي والأخرى 400 درهم ذات 1800 سي سي، وهكذا. وأشار إلى أن أغلب هواة ركوب الدراجات من شباب المواطنين والسياح أيضاً، حيث يتم طلب التقيد التام بالاشتراطات التي تؤمن وجودهم في المسطحات المائية ودعوتهم الابتعاد عن الاستعراضات الخطرة التي قد تتسبب في وقوع الحوادث أو تعكر صفو مرتادي الشواطئ والبحار.

دعت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة كل محبي ركوب الدراجات المائية التقيد التام باشتراطات السلامة مؤكدة على الوجود المستمر للعناصر والدوريات البحرية على مختلف المواقع خاصة التي تشهد ارتياداً من قبل الأفراد الجمهور. وأشار الرائد طارق الشرهان رئيس قسم الإسعاف والإنقاذ بالإنابة في شرطة رأس الخيمة، إلى أنه ومع حلول فترة الصيف تتجه الشرطة إلى التكثيف من وجود دورياتها البحرية وعناصرها من ذوي الخبرة والكفاءة في التعامل السريع مع الحالات التي يمكن أن ترد منها المتعلقة بحوادث الدراجات المائية أو الغرق وحالات الإجهاد وضربات الشمس، وذلك لسرعة التوجه واتباع الإجراءات وتقديم الإسعافات الأولية ونقل بعض الحالات إلى المستشفى لتلقي الرعاية الطبية اللازمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض