• الأحد 02 ذي القعدة 1439هـ - 15 يوليو 2018م

الأول من نوعه بالمناطق الشمالية

افتتاح أول عيادة إخصاب في مستشفى رأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 ديسمبر 2017

مريم بوخطامين (رأس الخيمة)

أطلق مستشفى رأس الخيمة أمس الأول عيادة إخصاب في الإمارة بعد توقيعها اتفاقية شراكة بينها وبين مركز «بورن هول لعلاج الإخصاب» في دبي، أحد المراكز التابعة لـ«بورن هول إنترناشيونال»، والتي سيقدم من خلالها خدمات شاملة في مجال الإخصاب، والاستفادة من الخدمات الاستشارية والعلاجات في مجال التلقيح الاصطناعي والفحص الجيني لتجنب الاضطرابات الوراثية، والذي يعد الأول من نوعه في المناطق الشمالية بحسب الدكتور رضا صديقي الرئيس التنفيذي لمجموعة أربيان هيلث كير والمدير التنفيذي لمستشفى رأس الخيمة.

وبين صديقي أن دراسة ميدانية أقيمت مؤخراً توضح أن ما لا يقل عن واحد من كل أربعة أزواج في دولة الإمارات يعانون مشاكل العقم العائدة للاضطرابات الوراثية وقلة الحيوانات المنوية، أو بسبب نوعية البويضة والإصابة بالسكري ومتلازمة المبيض المتعدد الكيسات وغيرها من الأمراض المزمنة التي تزيد من احتمالات العقم، منوهاً أنه وفقاً لـ«جمعية الإمارات للأمراض الجينية» (UAE GDA)، تم تسجيل نحو 400 نوع من الأمراض الوراثية في دولة الإمارات، من بينها الثلاسيميا وفقر الدم المنجلي والتليف الكيسي ومتلازمة داون، ويعتبر إجراء الاختبارات الوراثية خطوة أساسية لتحسين النوعية الوراثية في مجتمع تكثر فيه حالات الزواج بين الأقارب، ويساعد تحديد الجينات أيضاً في نجاح معدلات التلقيح الصناعي.

ونوه صديقي إلى أن العيادة يشرف عليها خبراء بريطانيون متخصصون في مجال التلقيح الاصطناعي.

بدورها قالت هدى أبو جمرة الرئيس التنفيذي لمجموعة بورن هول إنترناشيونال إن أول طفلة ولدت عبر عملية تلقيح اصطناعي كانت من 40 عاماً، وستستضيف العيادة في رأس الخيمة أحد الأطباء المتخصصين في التلقيح الاصطناعي ثلاث مرات في الأسبوع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا