• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

دعت جهات العمل الحكومية والخاصة لتوفير المستندات اللازمة

«المعاشات»: مشروع خدمات جديدة لتسهيل إنجاز معاملات التقاعد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 23 فبراير 2016

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي) كشفت هيئة المعاشات والتأمينات الاجتماعية أنها بصدد إنجاز مشروع تعلن عنه قريباً «بداية مارس المقبل»، للتغلب على كل المعوقات التي تؤدي لتأخير إنجاز معاملة نهاية الخدمة، بغرض صرف المعاش التقاعدي، مشيرة إلى أنها تأخذ بعين الاعتبار كل الملاحظات التي يبديها المؤمن عليهم، وتتعامل معها بشكل ايجابي، مؤكدة أن هذه المبادرة ستكون إحدى المبادرات المهمة التي تقدمها الهيئة لحل هذه الإشكالية إسعاداً للمواطنين وتحقيقاً لرضاهم. ورداً على تساؤل «الاتحاد» حول الآليات التي يجب على المؤمن اتباعها بضرورة التأكد من توافر شروط استحقاق وصرف المعاش التقاعدي، في حالة الاستقالة بإكمال مدة خدمة 20 عاماً، ممن تنطبق عليهم شروط المعاش التقاعدي في نهاية فبراير الجاري ببلوغ سن 49 عاماً، ذكرت الهيئة أنه يجب على المؤمن عليه التأكد من توافر الحد الأدنى من المدة المؤهلة لاستحقاق المعاش التقاعدي، والأخذ بعين الاعتبار توافر شرط السن المؤهلة لاستحقاق وصرف المعاش التقاعدي قبل تقديمه استقالته، مشيرة إلى أنه في حال الاستقالة يتوقف الأمر على توافر شرطي المدة والسن معاً. وأضافت أنه بإمكان المؤمن عليه مراجعة إدارة الموارد البشرية في جهة عمله للتأكد من ذلك، حيث سبق وأن وجهت الهيئة تعميماً إلى كل جهات العمل المسجلة لدى الهيئة «تعميم رقم 7 لسنة 2014» يوضح شروط استحقاق المعاش بحال الاستقالة، وطالبت جهات العمل من خلاله بضرورة توعية المؤمن عليه قبل تقديم استقالته بموقفه القانوني من صرف المعاش. وأوضحت أن قنوات الاتصال مفتوحة مع الهيئة وبإمكان المؤمن عليهم الاستفسار عن وضعهم القانوني لدى الهيئة من مركز الاتصال على الرقم المجاني(80010)، أو زيارة قنوات التواصل الاجتماعي «GPSSAAE» على تويتر وإنستجرام، فيسبوك، أو الموقع الإلكتروني للهيئة والإطلاع على المعلومات التي توفرها الهيئة على موقعها تجيب عن كل استفسارات المؤمن عليهم في مختلف الأمور المتعلقة بشؤون التقاعد، أو من خلال زيارة مقر الهيئة الرئيسي في أبوظبي، أو مراكز الهيئة الموجودة في إمارة دبي «الطوار المنارة»، ومركز عملياتها في «أم الرمول» بدبي أيضاً، أو مركزها في «إمارة الشارقة». وأكدت الهيئة أنها خلال الآونة الأخيرة، وضمن جهود إدارة الإعلام والتوعية، تم تنظيم العديد من ورش العمل لجهات عمل في القطاع الحكومي والخاص بهدف التوعية التأمينية للمؤمن عليهم وأصحاب العمل، مشيرة إلى أنه بإمكان أي جهة التواصل مع الهيئة لتنسيق عقد مثل هذه الورش لموظفيها ودون مقابل، وقد نفذت الإدارة خلال العام الماضي وبداية العام الجاري بالتعاون مع جهات العمل، 13 ورشة عمل غطت جهات عمل في إمارات أبوظبي، ودبي، ورأس الخيمة، كما أنها قامت بإرسال أكثر من 18 رسالة توعية عبر نظام بياناتي إلى الموظفين المؤمن عليهم، وخلال العام الجاري تستهدف الهيئة التوسع في الشرائح المستهدفة بهذه الورش، لتشمل طلبة الجامعات ممن هم على وشك التخرج من الجامعة ودخول سوق العمل من أجل إيجاد الوعي التأميني لديهم عن قوانين المعاشات ومنافعها. جهات العمل وحول دور جهات العمل الخاصة والحكومية لاستكمال الإجراءات، أفادت الهيئة أنه في حال إنهاء خدمة المؤمن عليهم ينبغي على جهات العمل توفير كل المستندات والوثائق الخاصة بملف نهاية الخدمة، والمطلوبة لإتمام إجراءات صرف المعاش التقاعدي في حال استحقاقه له، مشيرة إلى أن وصول المؤمن عليه إلى سن التقاعد والاستحقاق أمر لا يأتي مفاجئاً، سواء للمؤمن عليه أو جهات العمل، ومن ثم فإن توفير هذه الأوراق مبكراً، وإمداد الهيئة بها في الوقت المحدد يسهل كثيراً من إجراءات صرف المعاش، غير أن الحاصل أن بعض جهات العمل تزود الهيئة بملف نهاية خدمة المؤمن عليه غير مستكمل للبيانات والوثائق التي تمكنها من استكمال صرف المعاش بأقصر مدة ممكنة، مما يضطرها لمراجعة جهات العمل، وطلب استكمال الوثائق وعادة ما تتأخر جهات العمل بإيفاء متطلبات الهيئة، مما يجعل المؤمن عليه يعتقد أن التأخير ناتج عن الإجراءات المتبعة في الهيئة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض