• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

اجتماع «زايد العليا» برئاسته بحث برامج التأهيل وإطلاق برنامج «قيادات المستقبل»

خالد بن زايد يطلع على «القاموس الإشاري الموحد للصم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 ديسمبر 2017

أبوظبي (وام)

استقبل سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، فريق عمل إصدار القاموس الإشاري الموحد للصم، وهي المبادرة الأولى من نوعها التي تبنتها مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وبمشاركة مختلف الجهات العاملة مع الصم، وذلك نظراً لحاجة الصم في الدولة إلى مرجع موحد يجمع لهم لغتهم بما يضمن استمرارها ونموها، ويساهم في رفع مستواهم العلمي والثقافي. جاء ذلك على هامش اجتماع مجلس إدارة المؤسسة برئاسة سموه أمس.

وقدم أعضاء الفريق شرحاً إلى سمو رئيس مجلس الإدارة عن الخطوات التنفيذية التي تم إنجازها نحو إصدار قاموس إشاري إماراتي موحد، وذلك لخدمة تلك الفئات على مستوى الدولة، ويهدف إلى توثيق لغة الإشارة الإماراتية، وسيضم أكثر من خمسة آلاف مصطلح مقارنة بأربعة آلاف مصطلح للغة الإشارة في القاموس العربي الموحد.

وأشاد مجلس إدارة المؤسسة بدعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وبتوجيهات ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومساندة سموهما للمؤسسة ومراكزها والفئات التي ترعاها من أجل الوصول للأهداف السامية المرجوة من إنشائها، وتحقيق طموح ورغبات القيادة الرشيدة للفئات المشمولة برعاية المؤسسة.

حضر الاجتماع، الأعضاء مبارك سعيد الشامسي والدكتور خالد عيضة الجابري وطلال مصطفى الهاشمي، وعبد الله عبد العالي الحميدان، الأمين العام للمؤسسة بالإنابة، عضو مجلس الإدارة. ورفع المجلس أسمى آيات الشكر والامتنان إلى صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي، على رعاية سموهما الكريمة ودعمهما المتواصل للمؤسسة وبرامجها ومشاريعها الإنشائية.

وتوجه مجلس إدارة المؤسسة بالشكر إلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، على دعمه الدائم للمؤسسة وبرامجها لخدمة ورعاية أصحاب الهمم، وتشريف سموه بزيارة مركز زايد الزراعي للتنمية والتأهيل، ومشاركة منتسبي المؤسسة بالمركز الاحتفال بيوم العلم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا