• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أطلقها «حكماء المسلمين» من جاكرتا وأعلن تفاصيل أولى قوافل السلام

مبادرة لإعلاء قيم الاعتدال ونبذ التطرف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 23 فبراير 2016

يعقوب علي (جاكرتا)

أطلق مجلس حكماء المسلمين، مبادرة «دراسة حالة الأمة»، وبرنامج لمعالجة الأزمات والنزاعات، كما أعلن تفاصيل أولى قوافل السلام الـ 16 التي يعتزم توجيهها لعدد من الدول في مختلف قارات العالم، وذلك وفقاً لمعالي أمين عام المجلس الدكتور علي النعيمي.

وكشف معالي أمين عام المجلس في مؤتمر صحفي عقد بعد الاجتماع الذي ترأسه فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، عن أن مبادرة إعداد دراسة حالة الأمة تهدف إلى الوقوف على أسباب انتشار العنف، والتطرف، وتراجع دور الأمة، وفق منهجية علمية تهدف إلى إيجاد قراءة وافية ومستفيضة لتلك الأسباب، متوقعاً الانتهاء من الدراسة بعد عام من الآن.

وأوضح معاليه أن إطلاق برنامج لمعالجة الأزمات يهدف إلى تعزيز دور المجلس في إعلاء قيم الاعتدال ونبذ التطرف، بعيداً عن الصدام والحرابة، مؤكداً أن المجلس بدأ فعلياً في تفعيل المبادرة عبر التواصل مع أطراف النزاع في الصومال، تمهيداً لإيجاد آليات للتوصل إلى حلول سلمية هناك، مؤكداً أن المجلس يسعى لمعالجة عدد من الأزمات الأخرى في المنطقة، إلا أن عدم تجاوب بعض الأطراف يحول دون ذلك، مستشهداً بملف اليمن.

وفي السياق ذاته، كشف معالي أمين عام المجلس، عن اختيار نيجيريا كأول وجهة لقوافل السلام الـ 16 التي يعتزم المجلس توجيهها إلى عدد من الدول في مختلف قارات العالم، مشيراً إلى أن المجلس أنهى في اجتماعه السابع أمس، تشكيل فرق العمل الخاصة بكل قافلة. وقال «سيتم كشف وجهات القوافل كافة فور إنهاء عدد من الإجراءات».

إلى ذلك التقى فضيلة الإمام الأكبر، الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، ورئيس مجلس حكماء المسلمين صباح أمس، الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، في القصر الرئاسي بالعاصمة جاكرتا، على رأس وفد رفيع المستوى من مجلس حكماء المسلمين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض