• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

تدشين الموسم الإيطالي الجديد من الصين

يوفنتوس ولاتسيو..«سوبر» على«مسرح شنغهاي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 08 أغسطس 2015

علي الزعابي (أبوظبي)

تتجه أنظار العالم إلى مدينة شنغهاي الصينية، حيث يحتضن ستادها الدولي مواجهة السوبر الإيطالي بين يوفنتوس بطل ثنائية الموسم الماضي «الدوري والكأس»، ولاتسيو «وصيف الكأس»، في مباراة مثيرة بين الطرفين، ويسعى اليوفي لتأكيد تفوقه على «نسور العاصمة»، بعد الفوز عليه في نهائي الكأس، وتأكيد زعامته للكرة الإيطالية بتحقيق ثلاثية الموسم واللقب السابع له في البطولة، فيما يعول لاتسيو على رد اعتبار الخسارة الأخيرة في النهائي، وتحقيق لقب السوبر الإيطالي للمرة الرابعة في تاريخه، ويعيش الفريقان فترة متميزة على صعيد النتائج في الموسم الماضي، عندما احتل يوفنتوس المركز الأول في جدول ترتيب بطولة الدوري الإيطالي، فيما جاء لاتسيو في المركز الثالث والمؤهل لملحق دوري أبطال أوروبا، ولفت الفريقان الأنظار إليهما في الدور الثاني من الموسم الماضي، عندما تحسنت نتائج لاتسيو بعد تولي بيولي المهمة الفنية، وتقدم الفريق بثبات في جدول الترتيب، بينما نجح أليجري في مواصلة النجاحات التي يحققها اليوفي في بطولة الدوري خلال السنوات الأخيرة

وتمكنت الحكومة الصينية في جلب بطولة السوبر الإيطالية إلى أراضيها للمرة الرابعة، بعد أن احتضن ستاد عش الطائر الشهير هذه البطولة ثلاث مرات أعوام 2009 و2011 و2012 وتعد النسخة الحالية رقم 28 لبطولة السوبر الإيطالي، منذ انطلاقتها عام 1988، ويعد ميلان رفقة يوفنتوس أكثر الفرق تحقيقاً لكأس السوبر برصيد ستة ألقاب لكل منهما، والإنتر بخمسة ألقاب، ولاتسيو بثلاثة ألقاب، ويسعى يوفنتوس لفك الارتباط مع ميلان على زعامة بطولة السوبر الإيطالي، ليسطر على جميع البطولات المحلية وبالتالي يكون أكثر الأندية حصداً لها بعد نجاحه في فك الاشتباك مع روما، في عدد مرات الفوز بكأس إيطاليا، عقب تتويجه للمرة العاشرة في تاريخه، في الموسم الماضي إضافة إلى أنه الأكثر تتويجاً ببطولة الدوري الإيطالي بـ31 مرة.

وتعتبر مواجهة اليوم هي الثالثة بين الطرفين في بطولة كأس السوبر، حيث سبق للفريقين أن تواجها سابقاً في عام 1998، وتمكن لاتسيو من حسم اللقب بالفوز بهدفين مقابل هدف، فيما كانت المواجهة الثانية منذ عامين، عندما تمكن اليوفي من حسم النتيجة برباعية نظيفة، وتجدر الإشارة إلى أن البطولة التي حصل عليها لاتسيو على حساب يوفنتوس، جرت مباراتها باستاد ديل ألبي، ملعب يوفنتوس السابق، فيما نجح «السيدة العجوز» في حسم بطولة السوبر عام 2013 على حساب لاتسيو بملعب الأولمبيكو العائد لنادي العاصمة رفقة روما، ورغم أن لاتسيو خسر آخر مواجهة سوبر له أمام يوفنتوس، إلا أن «البيانكونيري» أيضاً خسر آخر مبارياته في «سوبر» الموسم الماضي أمام نابولي بركلات الترجيح.

ويدخل الفريقان اللقاء المرتقب من أجل بدء الموسم الجديد ببطولة معنوية في المقام الأول، قبل بداية الموسم الطويل الذي ينتظره جميع عشاق الكرة الإيطالية، وتجدر أهمية البطولة كونها تقام قبل بداية الجولة الأولى للدوري الإيطالي، وفي حال الحصول عليها، فإنها تصبح بمثابة الجرعة المعنوية المبشرة لموسم جديد لكلا الفريقين، حيث يسعى يوفنتوس للمحافظة على لقب الدوري الذي حصده في السنوات الأربعة الأخيرة، إضافة إلى تكرار إنجاز الموسم الماضي بتحقيق الثنائية المحلية، والوصول إلى نهائي بطولة «الشامبيونزليج»، فيما يسعى لاتسيو لإكمال مسيرة التطور التي عاشها منذ بداية الدور الثاني وحلوله في المركز الثالث بجدول ترتيب «السيريا أ»، إضافة إلى وصوله إلى نهائي كأس إيطاليا، كما يعول فريق «النسور» على تخطي التصفيات المؤهلة إلى دوري الأبطال الأوروبي، ورغم النتائج غير المرضية لكلا الفريقين في المباريات الودية الاستعدادية للموسم الجديد، ينتظر أن يقدمان موسماً متميزاً على الصعيدين المحلي والقاري، بعد التعاقدات الجيدة في كل نادٍ.

غيابات السوبر ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا