• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

كرم الفائزين بجائزة «المدرسة المتميزة والتميز الإعلامي»

نهيان بن مبارك: رعاية المواهب خير استعداد للمستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 23 فبراير 2016

دبي (الاتحاد)

أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة أن رعاية المواهب والمبدعين من الأجيال الجديدة ودعمهم لتفجير طاقاتهم الإيجابية في كافة المجالات هو خير استعداد لمواجهة المستقبل، وهو أحد أهم أهداف قيادتنا الرشيدة، مشيرا إلى أن الوزارة تسخر كافة إمكاناتها لتحقيق هذه الغاية عبر شراكات ضخمة مع كافة فئات ومؤسسات المجتمع الإماراتي.

جاء ذلك خلال الحفل الذي نظمته الوزارة لتكريم الفائزين في جائزة المدرسة المتميزة التي اطلقتها الوزارة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني الـ44 في مجالي الأوبريت الوطني والمعرض التراثي، والفائزين بجائزة التميز الإعلامي التي نظمتها الثقافة بالتعاون مع جمعية الصحفيين، وذلك بفندق البستان روتانا في دبي.

حضر الاحتفال كل من: معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم، وعفراء الصابري وكيل وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، ومحمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية بمجلس أبوظبي للتعليم، وعدد من القيادات بمختلف المناطق التعليمية بالدولة وأعضاء لجان التحكيم.

وفي كلمته بهذه المناسبة عبر معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان عن ترحيبه بالحضور والفائزين في هذا اللقاءِ السنوي المتجدد الذي يحتفي فيه الجميع بجوائز وَزارةِ الثقافة وتنميةِ المَعرفة التي تمنَح لأَفضلِ مَدرسة مُتميِّزة ولأَفْضلِ إنجازات إعلامية مبدِعة في إطارِ احتفالاتِنا باليومِ الوطني لدولةِ الإمارات العربيةِ المتحدة، وهي مناسبة يعبر فيها الحضور عن عميق الحب لِوطنِنا العزيز وعن انتمائِنا القوي وولائِنا المطلَق لِلإمارات ولِقادتها وشعبها ولشبابِها، بل وأيضا عن الاعتزازِ الكبير بالمبادئِ السامية والقيَم الرفيعة التي أصبحت الإمارات بِها هي دولة التقدم والتنمية والاستقرار، مضيفا أن احتفال اليوم يأتي تعبيراً صادقاً عن اعتزازِنا الكبير بالنهضة الهائلة التي تشهدها الدولة في كافة الميادين وعن المستقبل المزدهر الذي ينتظرها بِإذنِ الله.

وقال معاليه «إن احتفالَنا بِالفائزين والفائزات إنما هو دَليل وتَأكيد على أننا دولة تقدر كل عمل نافع وكل جهد مُثمِرٍ وبَنّاء، فنحن دَولة نَعرِفُ لِلمبدِعين والناجِحين أَقدارَهم ومَكانَتَهم، ونحن دولة تَحظَى بقيادة حكيمة تشجع على التميز وتَرَى في أَبنائِها وبَناتِها الثروةَ الوطنيةَ الحقيقية، هذه القيادة الحكيمة تَتمثل في صاحب السمو الوالد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيسِ الدولة «حفظه اللهُ » وفي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وفي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسموهم جميعا حريصون على تحقيق التقدم الدائمِ للإمارات ودعمِ قدراتِ أبنائها ومؤسساتِها على مواجهةِ كافة التحديات.

وأكد معاليه أنّ الاحتفاءَ بالفائزين هو مناسبة لِنَشرِ الوعي لَدَى الجميع بأهميةِ الإبداعِ والإنجاز في حُب الوطن والمُبادرةِ إلى كل ما هوَ نافع ومُفيد في كافةِ مَجالاتِ الحياة، معبرا عن أمله في أن يَكونَ هذا الاحتفال حافزا للجميع على الاستمرارِ في أداءِ دوره في مَسيرةِ المجتمع بل ومُناسبة تَعتَزون فيها بالانتماءِ الوطني وبالمكانةِ المَرموقة لدولةِ الإمارات وإسهاماتِها المُهمة في مَسيرةِ العالم.

وأشاد معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم بالتعاون والشراكة بين التربية والثقافة، مؤكدا أن ثمار هذا التعاون تنعكس ايجابيا لصالح أبنائنا الطلبة والشباب، حيث تتعاون الوزارتان في العديد من المبادرات الثقافية والوطنية والمعرفية التي تدعم الموهوبين والمبدعين من الأجيال الجديدة، مثمنا الجهود المخلصة التي يقوم بها معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة لدعم المواهب والمبدعين بكافة المجالات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض