• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الغاز يتفوق على الفحم في محطات توليد الكهرباء الأميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 08 أغسطس 2015

نقلاً عن: فاينانشيال تايمز

ترجمة: حسونة الطيب

تفوق الغاز على الفحم في محطات توليد الكهرباء الأميركية للمرة الأولى على الإطلاق في أبريل الماضي، ما يدل على تصاعد ضغوطات طفرة النفط والغاز الصخري على قطاع التعدين في البلاد. ونتج عن تراجع أسعار الغاز الطبيعي إلى جانب تراجع أسعار النفط في الصيف الماضي، زيادة في استخدام الغاز لتوليد 31% من الكهرباء في أميركا في أبريل، بينما شكل الفحم 30% من التوليد.

وتعتبر هذه المرة الأولى في تاريخ أميركا، التي يتجاوز فيها الغاز استخدام الفحم في محطات توليد الكهرباء، رغم أنه قارب هذا المستوى في 2012 عندما تراجعت أسعار الغاز أيضاً في ذلك الوقت. وشكل الفحم 45% من توليد الكهرباء خلال العام 2010.

ومنذ ذلك الوقت، بدأت تحتدم منافسة الغاز الصخري، الذي انتعش إنتاجه بفضل تقنية التفتيت الصخري، بالإضافة إلى الضغوط التنظيمية الواقعة على محطات التوليد العاملة بالفحم والتي تطالب بتقليص استخدامه، التوجه الذي تصاعدت حدته خلال العام الجاري.

ويرى بريت بلانكينشب، من مؤسسة وود ماكينزي البحثية، أن انخفاض أسعار الغاز بجانب القوانين البيئية الجديدة مثل، القيود المفروضة على الزئبق والتلوث المرتبط بمحطات التوليد العاملة بالفحم، كلها عوامل تلقي بأثارها على استخدام هذا العنصر الأسود في توليد الكهرباء.

ويقول :«يعني انخفاض أسعار الغاز، قلة تشغيل المحطات العاملة بالفحم وفي حالة تشغيلها لا يمكنها تحقيق الأرباح المرجوة. لذا وجدت الشركات صعوبة في إنشاء الاستثمارات المطلوبة التي تتلاءم مع القوانين عند التشغيل».

ومن المتوقع انخفاض إنتاج الفحم في أميركا بنسبة قدرها 7,5% خلال العام الجاري، في الوقت الذي تراجعتأسهم وسندات الشركات الأميركية العاملة في تعدين الفحم. وبلغ عدد المحطات العاملة بالفحم في أميركا خلال العام 2009، نحو 593، لكنها وبحلول العام 2013، انخفض العدد إلى 518 بسعة إنتاجية كلية قدرها 303 جيجا واط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا