• الثلاثاء 08 شعبان 1439هـ - 24 أبريل 2018م

لا يجوز التلاعب بمصيرها

الجامعة العربية: القدس مدينة فلسطينية عربية إسلامية مسيحية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 ديسمبر 2017

القاهرة (وام)

أكدت الجامعة العربية مجدداً أن قرار الرئيس الأميركي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل لن يغير من واقع المدينة المقدسة بل يدعم فكر الاحتلال ويعد انتهاكاً جسيما للقانون الدولي وتجاهلاً صارخاً لحقوق الإنسان مشددة على أن القدس الشريف مدينة فلسطينية عربية إسلامية مسيحية وعاصمة دولة فلسطين الأبدية ولا يجوز التلاعب بمصيرها.

جاء ذلك في بيان أصدرته الجامعة اليوم بمناسبة الذكرى السبعين لصدور الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

ودعت المجتمع الدولي للعمل على أن ينال الشعب الفلسطيني حقوقه الأساسية والمشروعة والتي تنتهك يومياً على مدار عقود من الزمن ومن أبسطها الحق في تقرير المصير والاعتراف بدولته المستقلة والقابلة للحياة وعاصمتها القدس الشريف.

وقال البيان إنه على الرغم من مصادقة معظم الدول على الصكوك الدولية المعنية بحقوق الإنسان ما زال عالمنا بعيداً عن الوفاء الأمثل بهذه الحقوق، فمازال الملايين من البشر محرومين من الحق في البقاء والحق في العيش الكريم والحق في السلامة والأمان والصحة والتعليم والحق في أن لا يكونوا عرضة للتمييز على أساس العرق أو الدين أو اللغة وتعزيز حقوق المرأة وتمكينها.

وحذر البيان من خطورة تفشي الفقر وانتشار النزاعات المسلحة وتصاعد موجة الإرهاب والعنصرية والكراهية.

وأكد أن تعزيز مبدأ احترام حقوق الإنسان يواجه عقبات وتحديات تحول دون تعميم هذا المبدأ النبيل، داعيا إلى ضرورة التأكيد أن مختلف حقوق الإنسان السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية متساوية في الأهمية فهي تعزز بعضها البعض ولا يمكن الفصل بينها.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا