• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

منتخبنا يضم 7 لاعبين

منافسات الفردي تدشن «خليجية البولينج» للشباب والناشئين في مسقط

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 08 أغسطس 2015

مسقط (الاتحاد)

تخوض اليوم منتخبات البولينج الخليجية بمركز عمان للبولينج بالخوير أولى مواجهاتها في بطولة الخليج الـ 9 لمنتخبات للشباب والـ 2 لمنتخبات الناشئين، من خلال مسابقات الفردي للناشئين التي تقام على مرحلتين، حيث يلعب 4 لاعبين من كل منتخب عدد 6 أشواط، ويتوج في نهاية اليوم الفائز بالبطولة.

اختتمت المنتخبات تدريباتها مساء أمس، حيث تدربت المنتخبات على طريق التزيت المستخدم في الصالة خلال فترتين، وكان التدريب الأول لفئة الناشئين في الساعة 3 عصراً، بينما كان التدريب الثاني لفئة الشباب في الخامسة، وأجرت المنتخبات المشاركة في البطولة العديد من التجارب وذلك لتأقلم اللاعبين على طريقة التزيت والدخول في أجواء البطولة.

ويشارك منتخبنا الوطني بعدد من أبرز من اللاعبين الصاعدين تحت 22 سنة وتحت 17 سنة، وهم: خميس سعيد الشامسي، ماجد جمال المطروشي، عبيد السعدي، محمد القبيسي، وأحمد عبد الخالق الملا، نهيان القبيسي، وسلطان الشامسي، ومعهم المدرب الوطني أحمد عتيق.

ووضعت اللجنة العمانية للبولينج برنامجاً خاصاً لكل فئة، حيث ستضم البطولة 3 مسابقات، بحيث تبدأ البطولة بمسابقة الفردي من خلال 6 أشواط، يتبعها مسابقة الزوجي التي يتكون فيها كل فريق من عدد اثنين من اللاعبين المسجلين، وبذلك يكون لكل منتخب الحق في الاشتراك بفريقين زوجي مكون من لاعبين يلعب كل منهما 6 شوط، بينما تتكون الفرق في مسابقة الفرق من 4 لاعبين، ولكل منتخب فريق واحد يلعب كل لاعب بالفريق 6 أشواط على مرحلتين: المرحلة الأولى 3 أشوط والمرحلة الثانية 3 أشوط، على أن يتم اختيار اللاعبين الثلاثة الأوائل في الترتيب العام بعد الانتهاء من 18 شوطا وفقاً لمجموع الصولجانات ويوزع عليهم الميداليات المذكورة بجدول الجوائز، وستختتم البطولة بمسابقة من خلال اختيار الثمانية الأوائل بعد الانتهاء من 18 شوطا وفقاً لمجموع الصولجانات وذلك لدخول الدور قبل النهائي.

وقال ناصر الهطالي مدرب المنتخب العماني: «بدأ إعداد المنتخب في منتصف شهر مارس من العام الحالي من خلال تجميع أكبر عدد من اللاعبين، بعد اختيار المناسب منهم في المرحلة الأولية من برنامج الإعداد، واستمر برنامج هذه المرحلة إلى نهاية أبريل الماضي».

وتابع: «شهدت المرحلة الثانية توقفا لمدة شهر لأداء اختبارات الفصل الدراسي الثاني لجميع المشاركين، ومن ثم استأنف المنتخب برنامج التدريبي في المرحلة الثانية بدءا من منتصف يونيو، حيث تم فصل أصحاب المواهب والمتميزين في تطبيق الخطوات الأساسية الأولى، وتم اختيار افضل العناصر حيث وصل العدد الأولى إلى 38 لاعباً تم اختيار 20 لاعباً لاستكمال المرحلة الثانية وتم خلالها إعطائهم جرعات إضافية لتطبيق الخطوات الأساسية للعبة».

وأضاف: «انتقلنا بعدها إلى المرحلة الثالثة والأخيرة وشهدت مشاركة 12 لاعباً في فئة الناشئين و9 لاعبين في مرحلة الشباب، حيث تم خلال هذه المرحلة التركيز على قراءة الخطوط وحارة اللعب وكيفية التعامل مع كل رمية مع مختلف الوضعيات، وكذلك معرفة المواصفات الفنية لمختلف أنواع كرات الرمي وأمكن الوقوف للتصويب سواء للرمية الأولى أو الرمية المكملة، مع عدم إهمال الجانب النفسي للاعبين وتهيئتهم لدخول جو المنافسة، ومع نهاية المرحلة تم اختيار عدد 6 لاعبين لكل فئة منهم 4 لاعبين أساسين واثنان في قائمة الاحتياط».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا