• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تحت رعاية حمدان بن زايد

«الصيد والفروسية» ينطلق في أكتوبر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 23 فبراير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس نادي صقاري الإمارات، تُقام الدورة الـ (14) من فعاليات المعرض الدولي للصيد والفروسية «أبوظبي 2016»، وذلك خلال الفترة من 4 ولغاية 8 أكتوبر المقبل بتنظيم من نادي صقاري الإمارات، وبدعم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

وأكد رئيس اللجنة العليا المنظمة معالي ماجد علي المنصوري المدير التنفيذي لنادي صقاري الإمارات، أنّ المعرض الدولي للصيد والفروسية يُعتبر أحد أهم المحطات العالمية التي تُعنى بصون التراث الثقافي، ويشمل باقة مميزة من الفعاليات التي تؤكد على دور أبوظبي كراعية للثقافة والصيد المستدام، وكمركز اقتصادي له مكانته المرموقة على الخارطة الدولية.. وقد استقطب المعرض خلال دورته الماضية مُشاركة أكثر من 650 شركة من 40 دولة، وأصبح وجهة لكل منتجي مُعدّات الصيد والفروسية، ولعشرات الآلاف من الزوار والمهتمين. وكشف المنصوري أنّه، وبناءً على توجيهات سمو راعي المعرض، وتلبية لاقتراحات العارضين والزوار، فقد تمّ تمديد فترة المعرض ليُصبح خمسة أيام، خاصة وأنّ المعرض الدولي للصيد والفروسية بأبوظبي يتبوأ مكانة متقدمة في طليعة معارض الصيد على مستوى العالم من حيث عدد الزائرين.

وضمن الحملة الترويجية للمعرض بهدف تعزيز تفاعله مع العارضين والزوار الأجانب واستقطاب المزيد من الشركات الدولية، توجد اللجنة المنظمة في العديد من المعارض الدولية المختصة، حيث تشارك بجناح مميز في معرض التجارة الدولي للصيد ومعدّاته IWA في مدينة نورمبيرج الألمانية خلال الفترة من 4 - 7 مارس 2016.

وأوضح عبدالله بطي القبيسي مدير المعرض الدولي للصيد والفروسية، أهمية الوجود الإماراتي في معرض IWA، حيث يُشكّل محطة لاستقطاب المزيد من الشركات الألمانية والدولية في معرض أبوظبي الأكبر من نوعه من الشرق الأوسط، ومنصّة لالتقاء الشركات الوطنية الإماراتية بنظيرتها الألمانية والأوروبية بما يُتيح الفرصة لعقد الصفقات وتبادل الوكالات التجارية، حيث أطلق معرض أبوظبي للصيد برنامجاً لدعم الشباب الإماراتي لمُساعدتهم في التواصل مع الشركات المتخصصة المُشاركة في معرض IWA، وذلك عبر تقديم العديد من التسهيلات والتسويق لتعزيز وجودهم بشكل فاعل في السوق الدولية المُتخصّصة في عالم الصيد والفروسية والسفاري.

وتعتبر المُشاركة الألمانية السنوية في معرض أبوظبي من المشاركات الأكبر خلال الدورات السابقة، وتمثل نسبة كبيرة من حيث العدد والمساحة المؤجرة، نظراً لما تتمتع به الشركات العارضة من عائدات اقتصادية مشجعة.

وكشف القبيسي عن استقطاب أبوظبي سنوياً لحوالي 20-35 شركة جديدة عبر المُشاركة في معرض IWA، والتي تضمن مُشاركتها بالتالي في كل دورات معرض أبوظبي للصيد نتيجة لما تحظى به من فرص تسويقية واسعة.

أحدث معدات التخييم والصيد

أكد عبدالله القبيسي أنّ معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية الذي يُعد الأبرز والأشهر في منطقة الشرق الأوسط، والحدث الوحيد المُتخصّص في الصيد والفروسية والرياضات البحرية ورحلات السفاري والفنون والتحف، يتيح للزوار منذ انطلاقته الأولى عام 2003 فرصة اقتناء أحدث معدات التخييم والصيد والفروسية والرياضات الخارجية والبحرية، كما يمكنهم من مشاهدة التراث الإماراتي العريق من خلال مدينة أبوظبي، والتفاعل مع الآلاف من هواة الصيد وهواة الرياضة في الهواء الطلق، والاستمتاع بالكثير من أنشطة التراث الثقافي والعروض الحية، والدخول بمسابقات مثيرة تُعرّف على التقاليد الراسخة لإمارة أبو ظبي ودولة الإمارات عموماً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض