• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

طالب بالامتناع عن الخطاب التحريضي والطائفي.. وتعهد الإعمار ومكافحة الفساد

العبادي يعلن رسمياً تحرير العراق بالكامل من «داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 ديسمبر 2017

سرمد الطويل، باسل الخطيب، وكالات (عواصم)

وسارع هيمن هورامي مستشار رئيس الحزب «الديمقراطي الكردستاني» مسعود بارزاني، إلى انتقاد تجاهل القائد العام للقوات المسلحة العراقية، دور قوات البيشمركة في الحرب ضد الإرهاب، خاصة أنه حيا المرجعية وميليشيات «الحشد الشعبي»، قائلاً «لولا البيشمركة وكردستان لما استطاع العراق تحرير مدينة الموصل حتى الآن» مشيراً إلى أن القوات الكردية قدمت دماء 1826 «شهيداً» لهزيمة «داعش».

وفي وقت سابق أمس، أعلنت قيادة العمليات المشتركة السيطرة التامة على الحدود العراقية- السورية بوصولها للخط الحدودي الفاصل بين البلدين، والبدء بترتيبات تحصين المناطق لمنع تسلل الإرهابيين.

ورحبت الولايات المتحدة على لسان المتحدثة باسم الخارجية هيذر ناورت بإعــلان بغـــــداد النصر النهائي على «داعش» وانتهاء الحرب بعد سحق «الدويلة» التي أعلنها التنظيم الإرهابي، لكنها حذرت من أن ذلك لا «يعني أن المعركة ضد الإرهاب أو «الدواعش» في العراق قد انتهت تماماً».

ونقل التلفزيون الرسمي عن العبادي قوله أمام مؤتمر للإعلام العربي ببغداد، إن القوات العراقية استعادت السيطرة على آخر مناطق كانت لا تزال في أيدي التنظيم الإرهابي على الحدود مع سوريا. قال «أيها العراقيون، إن أرضكم قد تحررت بالكامل وإن حلم التحرير أصبح حقيقة وعادت الأرض لحضن الوطن، وإن النصر أضحى باليد.. انتصرنا ببسالة قواتنا وأثمرت أرضنا نصراً».

وأضاف «نعلن للشعب العراقي والعالم وصولنا إلى آخر معاقل (داعش) بمحافظة الأنبار، آخر أرض مغتصبة وعلم العراق يرفرف الآن على آخر معاقل التنظيم. وقال في كلمته «الوحدة هي سلاحنا الذي انتصرنا به، ويجب أنْ نتمسك بهذه الوحدة ونعززها بكل ما نستطيع»، موضحاً أن «العراق اليوم لجميع العراقيين وثرواته ملكٌ للجميع في جنوبه وشماله وشرقه وغربه، ولابد أن يقطف الجميع ثمار النصر أمناً واستقراراً وإعماراً وازدهاراً». ... المزيد