• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

في انتظار إنهاء إجراءات تسفيره للعلاج بالخارج

حالة مريض «القلب الصناعي» في مستشفى القاسمي مستقرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 أغسطس 2015

أحمد مرسي

أحمد مرسي (الشارقة)

أكد الدكتور محمد عبدالعزيز استشاري جراحة القلب في مستشفى القاسمي بالشارقة، أن الحالة الصحية للشاب المواطن الذي أجريت له أول عملية لزراعة قلب صناعي «مضخة قلبية»، مستقرة جداً، وجميع أجهزته تعمل بصورة طبيعية باستثناء الرئة، التي ما زالت لا تعمل بالكفاءة الطبيعية، كونه يعتمد على رئة صناعية.

وقال إن المريض ما زال في مستشفى القاسمي يخضع للعلاج والعناية والرعاية اللازمة لاستقرار صحته، ولم يتم سفره لاستكمال العلاج بالخارج حتى الآن، وإن حالته الصحية تسمح بالتسفير لاستكمال العلاج وفق إجراءات طبية احترازية بمجرد الانتهاء من الإجراءات كافة الخاصة بذلك.

وكان الدكتور عارف النورياني المدير التنفيذي لمستشفى القاسمي، رئيس واستشاري مركز القلب والقسطرة، قد أكد ضرورة التسريع في تسفير المريض لاستكمال علاجه بالخارج، وأن حالته الصحية تعتبر مستقرة وهو يتحسن بصورة جيدة، وأنه دخل المستشفى وهو يعاني مشاكل في الكبد أيضاً، وأن جسمه كان منهكاً خلال قرابة ثلاثة أشهر قضاها في المستشفى، وأنه خلال الفترة الماضية احتاج لتعويض ما فقده من بروتينات وأحماض ودهون وغيرها والتي تساعد الجسم على استرداد عافيته، سواء من خلال الأدوية أو الأطعمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض