• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أمير عسير يتفقد موقع التفجير ويزور الجرحى

القضاء السعودي يتوعد المتورطين بأحكام رادعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 أغسطس 2015

الرياض (وكالات) تفقد أمير منطقة عسير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمس موقع التفجير الذي استهدف مسجد قوات الطوارئ الخاصة، مما نتج عنه سقوط 15 شهيدا بينهم 12 من منسوبي القوات و3 عمال وإصابة 7 آخرين بجروح. مؤكدا أن هذا العمل الإرهابي الجبان ينم عن فكر فاسد هدفه زعزعة أمن البلد ونشر الرعب في نفوس المواطنين. كما زار المصابين الذين يتلقون العلاج في مستشفى عسير المركزي، واطمأن على صحتهم والخدمات الطبية المقدمة لهم. وشجب وزير العدل السعودي رئيس المجلس الأعلى للقضاء وليد بن محمد الصمعاني العمل الإرهابي الآثم، الذي استهدف المسجد، وقال «إن استهداف رجال الأمن وفي بيت من بيوت الله فعلٌ مجرّمٌ لا يقره دين ولا عقل، صدر من قلوب مريضه امتلأت حقداً وحسداً على الإسلام والمسلمين المصلين المتعبدين وعلى ما نعيشه في هذه البلاد الكريمة من نعمة الأمن والأمان». وأضاف «إن رجال أمننا البواسل وقفوا وقفة حزم وإصرار لشراذم التطرف والإرهاب حماية لأمن الوطن والمواطن فبذلوا أنفسهم وأرواحهم دفاعاً عن مقدساتنا وأعراضنا وأموالنا وأنفسنا من هذه الفئة الضالة المجرمة الخبيثة». وأدان الصمعاني باسمه وباسم جميع منسوبي وأعضاء المجلس الأعلى للقضاء ووزارة العدل هذا العمل الإجرامي الخبيث وجميع الأعمال الإرهابية بكل صورها وأشكالها وأياً كانت دوافعها البعيدة كل البعد عن الدين الإسلامي الحنيف وتعاليمه السامية، مشيرا إلى أن القضاء في المملكة والمستمد تعاليمه من الشريعة الإسلامية سيقف بقوة في وجه كل مفسد أراد بهذه البلاد ورجالها وأمنها ومواطنيها شرا ليقيم شرع الله فيهم ويحكم بما حكمه الله عليهم تحقيقاً للعدالة ونصرة لدين الله الذين سعت هذه الفئة لتشويهه بأفعالهم الدنيئة الخبيثة. وأكد أن القضاء الشرعي في المملكة ستكون أحكامه رادعة وحازمة في حق كل من يثبت تورطه بأي فعل أو قول فيه مشاركة أو تحريض أو تأييد لمثل هذه الأعمال الإجرامية الدنيئة وبكل حزم وقوة. ورفع وزير الخدمة المدنية خالد بن عبدالله العرج التعازي إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وعائلات ضحايا التفجير الإرهابي، وقال «إن بشاعة هذا الجرم ووحشيته التي لم تراع قدسية بيوت الله، تكشف سوداوية فكر المعتدين وهمجيتهم»، مؤكداً أنها لن تزيد الشعب إلا لحمة وتماسكاً مع قيادته. وأكد أن هذه الشرذمة ستفشل في زعزعة أمن البلاد». ووصف مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء رئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ تفجير المسجد بالعمل الإجرامي المشين والقبيح الذي لا يقبله إنسان ولا دين، ويدل على عدم الإيمان. وأضاف «هذه الأحداث لن تبعدنا عن مبادئنا بل سنكون أشد قوة وتكاتف وتعاون على الخير والتقوى، لمواجهة هذه الفئة الضالة الحاقدة. وأدانت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء وبشدة العمل الإجرامي الدنيء الذي استهدف المسجد، وأكدت في بيان أن ما وصل إليه هؤلاء المجرمون من استخفاف بحرمات الله وبيوته والإلحاد فيها يوجب وقوف الجميع صفاً واحداً لاستئصال جذور هذه النبتة الخبيثة لهؤلاء الخوارج». استشهاد جندي في جيزان جازان (وكالات) أعلنت قيادة القوات المشتركة، في بيان، استشهاد الجندي أول يحيى متعب الشامري من منسوبي القوات البرية السعودية، مساء أمس الأول، إثر إصابته بقذيفة في قطاع جيزان المتاخم للحدود اليمنية، داعية الله أن يتغمده بواسع رحمته ويتقبله مع الشهداء، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا