• الثلاثاء 29 جمادى الآخرة 1438هـ - 28 مارس 2017م

بغداد تنفي انسحاب السنة من الحكومة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 يناير 2015

بغداد (الاتحاد)

نفت مستشارة رئيس مجلس النواب العراقي لشؤون المصالحة الوطنية وحدة الجميلي، ما تناقلته بعض وسائل الإعلام عن انسحاب الكتل السنية المنضوية تحت تحالف «القوى الوطنية» من تشكيلة الحكومة بوزرائها ونوابها، نفياً قاطعاً. وقالت «نحن اليوم شركاء فعليين في حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي ولدينا وزراء ورؤساء كتل جادون وعاكفون على تحقيق وثيقة الاتفاق السياسي التي دخلوا على أساسها العملية السياسية». وأضافت أن بعض بنود هذه الوثيقة بدأت بوادرها تتحقق وسيتحقق البعض الآخر لاحقاً ولدينا أمل كبير بحكومة العبادي بأن تحقق كل ما اتفق عليه ضمن وثيقة الاتفاق السياسي. واستبعدت الجميلي ما اسمته الوصول الى مُفترق طرق في تحقيق وثيقة الاتفاق السياسي، قائلةً إنه «لا يمكن لنا أن نترك العملية السياسية أو ننسحب منها في منتصف المشوار الذي بداناه سوية».

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا