• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تحليل

«الاتفاق النووي» يواجه تردداً ديمقراطياً في الكونجرس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 أغسطس 2015

واشنطن (وكالات)

واشنطن - (وكالات)

لا يزال أمام الكونجرس الأميركي ستة أسابيع أخرى على الأقل قبل أن يتخذ قراراً بشأن الاتفاق النووي الإيراني، في وقت يبدو أن مصير هذا الاتفاق يكمن في أيدي مشرعين مترددين، يؤكدون ضرورة التريث الجاد والدارسة المتأنية قبل اتخاذ قرارهم.

ومن سوء حظ الرئيس باراك أوباما وفريقه التفاوضي أن هؤلاء المشرعين من الديمقراطيين.

وتعني مراجعة المشرعين للاتفاقية أن نتيجة تصويت الكونجرس ستظل غير مؤكدة لأسابيع مقبلة، خلال العطلة الصيفية، حيث سيعكف المؤيدون والمعارضون للاتفاق النووي على بذل جهود مضنية بهدف الضغط على المشرعين المترددين، حسبما أفاد تقرير نشرته «واشنطن بوست».

ومن جانبها، شكلت لجنة «العلاقات العامة الأميركية الإسرائيلية» (آيباك) الشهر الماضي جماعة ضغط جديدة مناهضة للاتفاق، يتألف مجلس إدارتها من مشرعين سابقين، بينهم المرشح السابق لمنصب نائب الرئيس، السيناتور «جوزيف ليبرمان».

وتعهد داعمو الجماعة، التي أطلق عليها اسم «مواطنين من أجل إيران خالية من النووي» بجمع ما يزيد على 40 مليون دولار، بينما التقى السفير الإسرائيلي «رون ديرمر» بأكثر من 50 عضواً في الكونجرس كي يحذر من الصفقة، ومن المرتقب أن يجري مزيداً من اللقاءات خلال الأسبوع المقبل. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا