• الخميس 10 شعبان 1439هـ - 26 أبريل 2018م

قدم نموذجاً للحكم المتميز

فريد علي: رافشان «أبدع» وتفوق على «تقنية الفيديو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 ديسمبر 2017

وليد فاروق (دبي)

أكد فريد علي الخبير التحكيمي، أن الأوزبكي رافشان إيرماتوف، أبدع وأجاد في إدارة المباراة، وقدم نموذجاً للحكم المتميز، ونجح في التفوق على «تقنية الفيديو» داخل المنطقة، بفضل قراراته السليمة التي لم تخالفها التقنية الجديدة التي يتم تطبيقها بالبطولة، في أي مواقف صعبة.

وأعتبر فريد علي أن رافشان نجح في قيادة المباراة، دون ارتكاب خطأ، رغم كثرة القرارات الصعبة والحاسمة، وتحديداً في 3 لعبات أثارت جدلاً كبيراً، وبالعودة إلى «تقنية الفيديو» تأكد صحة قراراته، وهو ما يعني أنه حكم متميز، وصل إلى أعلى مستويات الكفاءة، وقدم درساً كبيراً في كيفية إدارة مباراة قوية وصعبة، دون الحاجة إلى التقنية الجديدة.

وتمثلت القرارات الأكثر جدلاً، في الدقيقية 21 من خلال الخطأ الذي ارتكبه إيريك أجويري لاعب باتشوكا بدخول «متهور» مع زهير العروبي حارس الوداد، وهي مخالفة تستحق بطاقة صفراء، وهو ما فعله رافشان بالفعل، ولكنه أجل استئناف اللعب لحين وصول قرار حكام «تقنية الفيديو»، وجاءه بصحة قراره.

وأضاف: تكرار السيناريو نفسه في الدقيقة 38 من مخالفة ارتكبها شيخ كومارا مدافع الوداد ضد أنجيلو ساجال، واستدعاء لجنة «التقنية»، من أجل اتخاذ القرار المناسب، هو من وجهة نظره لوجود شك ربما في حصول اللاعب على بطاقة صفراء أو حمراء، وأظهرت الإعادة أن مدافع الوداد سقط أولاً على الكرة «تهور» قبل أن ينزل على قدم لاعب باتشوكا، وبالتالي يستحق البطاقة الصفراء فقط، وهو كان قرار رافشان.

وأشار إلى أن حالة الطرد التي تعرض لها الوداد نتيجة حصول إبراهيم النقاش على إنذار ثان في الدقيقة 68 مستحقة، لأن اللاعب لم يرتدع من مخالفته الأولى والبطاقة الصفراء التي نالها في الشوط الأول، وهو ما كان يجب أن يمثل تحذيراً له من تكرار التهور نفسه، ونال بطاقة صفراء ثانية وطرداً مستحقاً.

وأضاف: أكثر لعبة شهدت جدلاً، مثل مطالبة لاعبي الوداد بركلة جزاء على هوندا ضد زكريا الهاشمي في الدقيقة 114، واللعبة احتكاك عادي، وحتى عندما استعان رافشان بتقنية الفيديو خلال توقف اللعب لعلاج الهاشمي، أيدت اللجنة قراره بعدم وجود أي خطأ، كذلك مطالبة الوداد بركلة جزاء في الدقيقة 120 نتيجة لمس الكرة ليد مدافع باتشوكا، وهو ما لم يحسبه رافشان لأن الكرة بالفعل لمست اليد، دون وجود أي شبهة تعمد، لأن اليد في محيط الجسد، وهو ما ايده الفيديو أيضاً، ليؤكد أن رافشان متميز ولا يحتاج إلى تقنية الفيديو لتعديل قراراته، وهو نموذج يجب أن يحتذي به حكامنا قبل تطبيق هذه التقنية في ملاعبنا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا