• السبت 05 شعبان 1439هـ - 21 أبريل 2018م

«دبي السينمائي» يواصل دعمه الأفلام المحلية

مخرجون يتنافسون على «المهر الإماراتي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 ديسمبر 2017

تامر عبد الحميد (دبي)

تشهد الدورة الرابعة عشرة من مهرجان دبي السينمائي الذي تستمر فعالياته حتى 13 ديسمبر الجاري، عرض 13 فيلماً إماراتياً ضمن مسابقة «المهر الإماراتي»، ما يؤكد الدور الفعال للمهرجان في تمكين الشباب في صناعة السينما المحلية، ودعم الأفلام الإماراتية من عام لآخر، ويتنافس في الدورة الجديدة من المهرجان 5 مخرجين أصحاب أفلام روائية تتنوع في موضوعاتها بين الاجتماعية والكوميدية والرعب والأكشن، هي «ولادة» للمخرج عبد الله حسن أحمد، و«كيمرة» للمخرج عبد الله الجنيبي، و«كبريت» للمخرج عبد الله الحمودي، و«آلات حادة» للمخرجة نجوم الغانم، و«نادي البطيخ» للمخرج ياسر النيادي.

دعم المواهب الشابة

وأكد مخرجو الأفلام الإماراتية، أن «دبي السينمائي» نجح منذ أولى دوراته في دعم صناع السينما الإماراتية، وفتح الباب للمواهب الشابة لتقديم أعمالهم عبر شاشته العالمية، وأوضح مخرج فيلم «نادي البطيخ» ياسر النيادي الذي حصد جائزة أفضل مخرج إماراتي في الدورة السابقة عن فيلمه «روبيان»، أن المهرجان يهتم بالأفلام المحلية كل عام، وتزداد عروضها باستمرار، وكشف أن فيلمه الجديد يتناول قصة 6 شباب يجتمعون في مزرعة، يمارسون فيها مجموعة من الطقوس المعينة التي لا هدف لها، لكن هذه الطقوس تكشف بشكل ما عن ماضيهم الصادم، حيث يذهب الفيلم من خلال مشاهده إلى الكواليس السوداء لبعض الشخصيات التي قد تكون في الظاهر مثالية اجتماعياً، لكنها في حقيقتها ملوثة بالخطايا، أو ملأى بأحداث ومواقف صعبة مرت عليها أو ظلم مجتمعي مروا به.

وأشار إلى أن الفيلم تم تصويره في كل من أبوظبي والعين، ويشارك في بطولته 25 ممثلاً وممثلة من جنسيات مختلفة، من أبرزهم هدى الغانم وخالد النعيمي وسلطان الشامسي وإبراهيم استادي وسعيد الظاهري وعيسى عرب.

رعب ومطاردات ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا