• الجمعة 25 جمادى الآخرة 1438هـ - 24 مارس 2017م

طهران: على أميركا أن تغير سياسة «التهديد بالقوة»

«الطاقة الذرية» تفشل في طمأنة الكونجرس إلى «الاتفاق النووي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 أغسطس 2015

واشنطن (وكالات)

أعلن رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي أمس اثر استماع اللجنة إلى المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو بشأن الاتفاق النووي الإيراني، أن أعضاء اللجنة خرجوا من الاجتماع «أقل اطمئنانا» بشأن هذا الاتفاق. وفي أول رد فعل على خطاب الرئيس الأميركي باراك أوباما بشأن الاتفاق أمس الأول، دعت طهران أمس الإدارة الأميركية إلى التوقف عن «التهديد بالقوة» و«استغلال الاتفاق لكسب ثقة الشعب الإيراني بعد عقود من العداء».

وقال السناتور الجمهوري بوب كوركر للصحفيين إن «غالبية الأعضاء الذين كانوا هنا غادروا ولديهم أسئلة أكثر بكثير مما كان لديهم قبل بدء الاجتماع» الذي دام أكثر من ساعة.

وأضاف «يمكنني أن أقول إنني في ما يخصني خرجت من الاجتماع أقل اطمئنانا» بشأن الاتفاق التاريخي الذي أبرمته الولايات المتحدة وبقية الدول الكبرى مع إيران في فيينا في 14 يوليو.

وحضر أمانو الى الكونجرس الذي يسيطر عليه الجمهوريون أخصام الرئيس باراك اوباما بهدف «مناقشة دور الوكالة في التحقق والاشراف على التدابير المتخذة في إطار خطة العمل» التي وافقت عليها القوى الكبرى وطهران بعد سنوات من المفاوضات، حسب الوكالة.

وأعرب كوركر عن أسفه لأننا «لم نتمكن حتى من الحصول على تأكيد بأنه سيتاح لنا دخول موقع بارشين» النووي الإيراني الذي يعتقد برلمانيون أميركيون في أن طهران عملت فيه سرا على تطوير سلاح ذري. ... المزيد

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا