• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

الأول منذ تعيين الملا منصور زعيماً لـ«طالبان»

«الطالبان» تتبنى مقتل 23 أفغانيا في تحطم مروحية وهجوم انتحاري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 أغسطس 2015

قندهار، أفغانستان (وكالات)

قتل 23 شخصاً أمس في أفغانستان في هجومين تبنتهما حركة طالبان، 17 منهم بسقوط مروحية عسكرية أفغانية في جنوب البلاد، وستة آخرون في هجوم انتحاري في جنوب العاصمة هو أول هجوم كبير تشنه منذ إعلان وفاة زعيمها الملا عمر الأسبوع الماضي.

وقال جنرال في القوات الجوية الأفغانية طلب عدم الكشف عن اسمه إن «17 شخصا قتلوا، 12 جندياً وأفراد الطاقم الخمسة»، في مقاطعة شينكاي في ولاية زابل الجنوبية.

وقالت وزارة الدفاع الأفغانية إن المروحية سقطت بسبب عطل تقني في مقاطعة شينكاي، وهي منطقة خالية نسبياً من المتمردين في ولاية زابل. وأكد حاكم مقاطعة شينكاي محمد قاسم خان حصيلة القتلى، فيما أشار قائد عسكري إلى أن وفداً رسمياً أُرسل إلى المنطقة للتحقيق في الحادث.

وأضاف أن المتمردين «غير ناشطين» في تلك المنطقة، مستبعداً فرضية أن تكون المروحية هدفاً لهجوم. لكن طالبان تبنت العملية قائلة إنها أسقطتها بصاروخ. وغالباً ما يضخم المتمردون حجم عملياتهم وضحايا هجماتهم على الشرطة والجيش الأفغانيين.

ولطالما كان تحطم الطائرات خطراً قائماً بالنسبة للقوات الأفغانية والتحالف الأجنبي، إذ تعتمد هذه القوات بشكل كبير على التنقل جواً لاجتياز التضاريس الوعرة لقتال طالبان. وأسقط المتمردون في مناسبات عدة مروحيات أطلسية، منها طائرة شينوك الأميركية العام 2011 والتي قتل فيها 30 أميركياً. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا