• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

استعداداً لبطولة العالم للجو جيتسو في اليونان الشهر المقبل

تجمعات ومعسكر مغلق لمنتخبي الشباب والناشئين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 فبراير 2017

أمين الدوبلي(أبوظبي)

أكد يوسف البلوشي مدير الإدارة الفنية باتحاد الجو جيتسو أن الإمارات سوف تشارك بفريقين في بطولة العالم للناشئين والشباب باليونان منتصف الشهر المقبل، مشيرا إلى أن المنتخبين يستعدان بقوة لهذه المناسبة منذ أكثر من شهر، وأن اللاعبين في حالة بدنية ومعنوية مميزة، حيث يتولى الإشراف على منتخب الشباب المدرب البرازيلي روبيرتو ليما، ويشرف على منتخب الناشئين مواطنه هنريكي.

وقال البلوشي: بطولة العالم المقبلة تحظى باهتمام كبير لدى كل المهتمين باللعبة في العالم، وهي لا تقل في قيمتها علن بطولة بولندا الأخيرة للكبار التي فاز فيها بطلنا العالمي فيصل الكتبي بالذهبية في الحزام الأسود، ولدينا طموحات كبيرة في تحقيق عدد من الميداليات الملونة لمختلف الفئات، لأننا لم نكن راضين على النتائج التي حققناها في النسخة الأخيرة العام الماضي التي أقيمت في مدريد، وبرغم أن البطولة سوف تتزامن مع أبوظبي جراند سلام التي تقام جولتها الأخيرة في لندن بنفس التوقيت إلا أننا سوف ندفع بالمنتخب الأول في لندن، وبالناشئين والشباب في اليونان، وسوف نسعى بكل قوة لحصد الميداليات في المحفلين.

وقال: تم الاستقرار على أسماء كل اللاعبين الذين يشاركون في بطولة اليونان، وسوف ندفع بلاعبين في كل فئة، ونستعد لهذا الحدث منذ 3 أشهر بالضبط، لأننا وضعنا تلك البطولة في الأجندة ولدينا تجمعات أسبوعية طوال الفترة الماضية، وقبل ذلك أجرينا التصفيات، ومن بين الأسماء التي تشارك بالبطولة زايد المنصوري وخليفة البلوشي، وخليفة حميد الكعبي، وسعيد الشامسي، ومحمد الدرمكي، وحمد نواد، وعبد الله الحمادي كلهم من أصحاب الخبرات في المشاركات الآسيوية والدولية من خلال أبوظبي جراند سلام وجولاتها هذا العام سواء التي أقيمت في أبوظبي أو التي أقيمت في البرازيل والولايات المتحدة الأميركية.

وعن مرحلة الاستعداد الأخيرة قبل السفر إلى اليونان قال: سيكون هناك معسكر مغلق في نادي ضباط القوات المسلحة لمدة أسبوع، وكنا نتمنى أن تكون مدته أسبوعين لكن اللاعبين معظمهم طلبه، وهم مرتبطون بدراستهم، ومن أجل ذلك تم تقليص مدة المعسكر إلى أسبوع فقط، وأنا أتابع الاستعداد وأشعر برضا كامل عنها، ومتفائل بتحقيق نتائج طيبة في اليونان، وللعلم فإن بعض لاعبينا شاركوا في تصفيات بطولة التحدي وأبلوا بلاء حسنا، ومنحونا نظرة تفاؤلية، ومع ذلك فنحن نتوقع أن تكون المنافسة شرسة لأن معظم دول العالم تشارك في هذا الحدث بأفضل لاعبيها، ونحن مستعدون لذلك بشكل جيد، وسوف يشارك معظم لاعبي المنتخب في بطولة الشارقة الدولية الأسبوع المقبل.

وعن برنامج المشاركات الخارجية في الموسم الحالي قال: الاتحاد وضع خطة استراتيجية تقوم على خطين متوازيين، الأول هو توسيع قاعدة انتشار اللعبة على مستوى الدولة، والثاني هو رفع مستوى جودة اللاعبين للمنتخبات الوطنية لأننا نسعى للوصول إلى العالمية، ومن حسن الحظ أن هناك اتفاقا دوليا على أن برامجنا أصبحت هي الأفضل على مستوى العالم، ولاعبينا في مختلف المراحل أصبحوا الأفضل، من حيث النوعية والكفاءة، والنتائج تثبت ذلك في كل مناسبة حاليا سواء على مستوى آسيا أو على مستوى العالم، ومن أجل ذلك هناك قرار من الاتحاد بالمشاركة في كل التحديات الدولية والعالمية لقياس معدل تطور لاعبينا، ولا سيما أن الإمارات هي التي تشرف على تنظيم أقوى البطولات العالمية، وهي التي تقود ملف اعتماد اللعبة أولمبيا ويعود لها الفضل في إقرار إقامة بطولات قارية على مستوى العالم، واعتماد اللعبة في دورة الألعاب الآسيوية في جاكرتا 2018، ثم اعتمادها في دورة الألعاب الشاطئية العالمية في سان دييجو 2019، وكلها خطوات مهمة على طريق الاعتماد الأوليمبية.

وأضاف البلوشي: برغم كثرة الأحداث والبطولات في الاتحاد إلا أننا لا نفاجأ بأي شيء، لأن كل شيء مبرمج، ويعلن عنه في بداية كل موسم خلال الأجندة السنوية، وبالتالي فإن كل المسارات تسير بشكل متوازٍ، ولا يوجد أي تضارب، وفي نفس الوقت نهتم بملف تطوير الفتاة الإماراتية، وأصبح لدينا منتخبات في مختلف الفئات، وأن وجود فاطمة الظاهري كمشرفة لأنشطة الفتيات يمثل نواة جيدة لتحقيق انطلاقة إدارية في هذا الملف، تتواكب مع الانطلاقة الفنية المستهدفة لأننا نتطلع إلى تحقيق اختراقات آسيوية وعالمية في النتائج على مستوى الفتيات في السنوات الثلاث المقبلة، ولدينا المواهب القادرة على تحقيق ذلك بشرط الاستمرار في العمل بدأب واجتهاد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا