• الثلاثاء 04 ذي القعدة 1439هـ - 17 يوليو 2018م

أسطورة حجي مستمرة في الملاعب الفرنسية !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 ديسمبر 2017

مراد المصري (دبي)

ارتبط اسم حجي خلال العقدين الماضيين من الزمان بالكرة المغربية كثيراً، حيث عرفت الملاعب الفرنسية ظهور نجم مميز اسمه مصطفى حجي شغل الجميع بأهدافه المميزة ولمساته الفنية الرائعة، كما صعد شقيقه يوسف حجي ليخطف الأضواء هناك، ورغم بلوغ يوسف من العمر 37 عاما، فإنه ما زال قادرا على العطاء بعدما سجل 10 أهداف في مبارياته ال11 الأخيرة التي شارك فيها أساسيا في دوري الدرجة الثانية الفرنسي، وتحديدا 9 أهداف منها هذا الموسم.

ورغم بلوغه من العمر 37 عاما، فإن يوسف حجي يدافع حاليا عن ألوان فريق نانسي ويحتل المركز التاسع على لائحة ترتيب دوري الدرجة الفرنسي الثاني، ليؤكد أن أسطورة اسم حجي ستبقى مستمرة في بلاد الفرنسيين مهما مضى من سنوات.

وكان يوسف حجي بدأ مسيرته الاحترافية من بوابة نانسي تحديدا عام 1998، حيث أمضى خمس سنوات ثم رحل بين أندية فرنسية، وعاد مرة أخرى إلى نانسي بين عامي 2007 و2011، ليرحل مرة أخرى ثم قرر العودة من حيث بدأ مجددا في نانسي علما إنه لعب مع الفريق منذ عام 2014، مجموع 99 مباراة في المسابقات الفرنسية سجل خلالها 30 هدفا، دون أن يكل أو يعترف بتقدم العمر به.

وحاول يوسف أن يحقق نجاحا مماثلا لشقيقه مصطفى مع المنتخب المغربي، لكنه جاء في الفترة المظلمة للكرة المغربية بين عامي 2003 و2012، ووقتها لم يتمكن من تحقيق إنجازات في 64 مباراة دولية خاضها رغم إنه سجل 16 هدفا، فيما شكل تواجده إحياء لاسم حجي في الملاعب المغربية والفرنسية، التي يبدو أنها ستعرف بقاء هذا الاسم لأطول فترة ممكنة في ملاعبها، علما أن شقيقه مصطفى عرف نجاحا أكبر من ناحية احترافه في إنجلترا وإسبانيا خلال مسيرته، فيما اكتفى يوسف بالملاعب الفرنسية في أغلب مشواره الكروي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا