• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أكد في عيد الشرطة حتمية التغلب على الإرهاب

السيسي: مصر تدفع ثمن استقرار المنطقة والعالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 يناير 2015

القاهرة (وكالات)

أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أمس، إن بلاده «تدفع ثمن استقرار المنطقة كلها وليس فقط المنطقة العربية وبل ثمن استقرار أوروبا كذلك والعالم» مشدداً في كلمة ألقاها في عيد الشرطة المصرية أمام المئات من رجال الأمن والعديد من الوزراء والشخصيات العامة، على أن مصر ستنتصر في حربها ضد «الإرهاب» وأنه «لولاها لكان للمنطقة شأن آخر». وأكد أنه لن يسمح «لأي شخص برفع السلاح في وجه المصريين» مضيفا أن مصر «حذرت العالم» من عواقب الإرهاب وكانت في طليعة من تصدوا لمحاصرته وتجفيف منابعه «ولم تكتف بذلك بل نادت» بأن يكون للمجتمع الدولي وقفته في مواجهة هذا الخطر الكامن الذي صار يهدد كل طموحات شعوب العالم وتطلعاتها لتحقيق الأمن والسلام والاستقرار والتنمية. وأوضح أن الإرهاب تفاقم في الأعوام القليلة الماضية وصار يمثل ظاهرة عالمية تبث مخاطرها وتنشر الدعاوى المغلوطة لتكفير المجتمعات وتستهدف ترويع الآمنين والإخلال بالسلام الاجتماعي.

وأكد أن تثبيت دعائم الدولة المصرية وتعزيز أمنها القومي وتعظيم قدراتها الاقتصادية وتعزيزها يعد الأولوية القصوى التي يتعين «أن تكون إرادتنا الوطنية وتضبط تحركاتنا السياسية نحو الطريق الصحيح الذي يحقق طموحات وتطلعات الشعب المصري نحو السلام والتنمية». وقال إنه يحترم الحق في التظاهر لكنه حذر من أن الاحتجاجات في الوقت الراهن، قد تسبب مزيدا من الضرر باقتصاد البلاد المتعثر.مشيرا الى إنه أحرص على حقوق الإنسان من أي أحد آخر. وأضاف «احضروا لرؤية ملايين الأسر.. أهلنا المصريون البسطاء في المناطق التي تحتاج أن نرفع من مستواها. أين حقوق هؤلاء؟». وتابع السيسي، إن عددا كبيرا من وسائل الإعلام، خلال الفترة الماضية، توجهت له بكثير من الأسئلة عن الحقوق والحريات في مصر، خلال الفترة الحالية» قائلاً إن «هناك بعض التجاوزات التي صدرت من رجال الشرطة، خلال الفترة الماضية، وعلى الرغم من أننا في ظروف استثنائية قد تؤدي إلى مثل هذه التجاوزات، إلا أننا نرفضها تمامًا». وأضاف، «أنا أحرص على حقوق الإنسان من أي حد تاني، لأن ربنا هيحاسبني قبل ما الناس يحاسبوني»، مضيفًا: «إحنا سايبين الناس يقولوا اللي هما عايزينه، لأن تجربتنا لازم تكون ثرية». وتابع، «أنا لا أرفض تنظيم المظاهرات، لكن هناك 90 مليون مصري عايزين ياكلوا ويشربوا ويعيشوا حياتهم بشكل طبيعي»، واستطرد: «وأنت بتطالب بحقوقك اوعى تضيعنا معاك».

وأشار الرئيس المصري إلى أن «المظاهرات تسببت خلال الأربع سنوات الماضية في توقف السياحة، وفقدان مصر 40 مليار دولار، من هذا القطاع وحده، إضافة إلى مليارات الجنيهات التي فقدناها من القطاعات الأخرى المختلفة». وقال السيسي، في كلمته التي نقلها التليفزيون المصري، إن «وزارة الداخلية وجميع الأجهزة الأمنية تعمل وفقا للقانون، ولا يمكن أن نسمح لأحد برفع السلاح في وجه مصر». «نحن نعمل وفقا للقانون لأن مصر دولة عريقة، ويجب عليها أن تحترم نفسها وأهلها، فالقانون لدينا يطبق على الجميع بداية من رئيس الجمهورية وحتى أبسط مواطن في هذه البلد».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا