• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الرميثي يترأس وفد الدولة المشارك في مؤتمر رؤساء هيئات الأركان

اجتماع في الكويت لقادة جيوش التحالف ضد «داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 23 فبراير 2016

الكويت (وام، وكالات)

ترأس سعادة الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة وفد الدولة المشارك في أعمال المؤتمر الثامن لرؤساء هيئات الأركان لدول التحالف ضد تنظيم «داعش» والمقام في دولة الكويت الشقيقة. وناقش المؤتمر - الذي تشارك فيه 29 دولة ممثلة برؤساء هيئات الأركان من الدول الشقيقة والصديقة - تطوير البرامج والآليات اللازمة لتعزيز التنسيق بين الدول الأعضاء في التحالف وفقاً لما تشهده المنطقة من أحداث وتطورات بهدف الوصول إلى إجراءات تحفظ الأمن الإقليمي والدولي. ويأتي المؤتمر امتداداً للمؤتمرات السبعة السابقة التي عقدت في كل من الأردن وفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة الأميركية والسعودية وقطر وإسبانيا.

وأقيم الاجتماع وسط إجراءات أمنية مشددة، ولم يتح سوى للمصورين الصحفيين بالدخول والتقاط صور. ويأتي الاجتماع، وهو الثامن لرؤساء الأركان من دول التحالف الذي تشكل صيف عام 2014، بعد أقل من أسبوعين على اجتماع موسع لوزراء دفاع الدول المنضوية فيه ببروكسل، وتعهدهم تكثيف العمليات ضد التنظيم الذي يسيطر على مساحات واسعة في سوريا والعراق. وأكد رئيس الأركان العامة للجيش الكويتي الفريق الركن محمد خالد الخضر في كلمة أمام الاجتماع ضرورة مضاعفة الجهود والسعي إلى وضع خطط عاجلة للقضاء على التنظيمات الإرهابية. وأضاف: «إننا مطالبون بتكثيف الجهود مع دول العالم للتصدي لظاهرة الإرهاب التي تمارسها تلك التنظيمات التي تهدد أمن الدول واستقرارها». وقال إن الكويت «يمضي قدما نحو التصدي للتنظيمات الإرهابية واجتثاث جذور الإرهاب والقضاء عليه، وذلك إيماناً منا بمساهمة ذلك في إفشاء السلام الدولي والرقي بمفهوم الإنسانية». وأكد أهمية هذا المؤتمر «في ظل استمرار التحديات والظروف الأمنية البالغة الدقة التي يواجهها العالم بشكل عام وفي المحيط الإقليمي بشكل خاص الأمر الذي يحتم علينا التكاتف والعمل الجماعي الدؤوب لمواجهة تلك التحديات».

وذكر أن «اهم ما يواجهه العالم اليوم هو محاولات بعض التنظيمات الإرهابية، ومنها (داعش) رسم صورة لا تعكس حقيقة الدين الإسلامي متخذين فيها القتل والدمار وسيلة والإرهاب منهجاً وترويع الآمنين أسلوباً».

وأوضح أن هذه الأعمال لا ترتبط فكراً ولا عملاً بحقيقة الدين الإسلامي الحنيف وقيمه الإنسانية السامية. وقال «إننا نتابع بقلق بالغ تطورات الأوضاع الأمنية المؤسفة ومحاولات تنظيم داعش الإرهابي لتقويض امن واستقرار المحيط الإقليمي والدولي»، مؤكداً وقوف الكويت ودعمها التحالف الدولي في مواجهة هذا التنظيم «والهجمات الإرهابية التي يتعرض لها العالم اجمع وخاصة تلك التي يتعرض لها إخواننا في سوريا والعراق».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا